أخبار عاجلة
الرئيسية » مجتمع » أعِد المرح إلى زواجك عبر الأمور الـ8 التالية!

أعِد المرح إلى زواجك عبر الأمور الـ8 التالية!

ينشغل الزوجان في رعاية الأولاد، ويبعدان عن بعضهما في العمل، ولا تجمعهما أوقاتٌ حميمية جرّاء استقبالهما الضيوف وقيامهما بالأعمال المنزلية وبالتسوق، فيضيع اليوم من غير أن يحتفل الثنائي المتزوج بعلاقته. إليك 8 طرق لإعادة المرح إلى زواجك:

1- ليتذمّر الواحد للآخر، وليس من الآخر!
من المضرّ جدّاً للعلاقة الادعاء أن كل شيء على ما يرام كما تَذكُر مجموعة الأقراص المدمجة من الأكثر مبيعاً على موقع Amazon للتسوق الإلكتروني Learning to Listen، بل ليعبّر كل واحد للآخر عمّا يزعجه في تنفيسة صادقة عن العمل، عن الوالدَين، عمّا حصل معكما في الصباح عند تحضير الفطور وأحدكما لم يكن هناك… هذه الأمور ستقرّبكما من بعض، إذ لا ضرورة حتى لإيجاد حل: جُلّ ما في الأمر هو أن تتشاركا مشاعركما وأفكاركما معاً.

2- تقايضا الأعمال المنزلية:
قُم بما تقوم به زوجتك صباحاً، ستعلم فعلاً كم هي تضحّي للعائلة. فتساعدك هي في قسمٍ من واجباتك، فتتولى مثلاً دفع الفواتير. يجعلكما هذا الأمر مرتاحَين وهادئين ومنظّمَين، وكل واحدٍ منكما يعلم أن الآخر يقوم ما في وسعه لإنجاح العلاقة والعناية بالعائلة والمنزل ككل. فأي تغيير بسيط يمكن أن يؤدي إلى تغيير كبير يتمثل في تأثير إيجابي.

3- تشاركا سرد القصة:
إذا كان أولادكما يافعين جدّاً، فتعلمان أن القراءة مهمة جدّاً لنموهم. فبدل أن تتناوبا على قراءة القصة للولد، تشاركا قراءتها معاً، فتجتمعان مع ولدكما في جلسة حميمية، والأمر كله لا يتطلب دقائق معدودة. ستشعران بحميمية معه، ومع بعض كثنائي متزوج ووالدَين صالحَين. أو حتى يمكنكما الاثنان مساعدة الطفل بالاستحمام، فلا تتولى الزوجة دائماً مسألة نظافته، بل هكذا تجتمعون معاً في مشهدٍ مرِح.
أما إذا لم يكن أولادكم يافعين، فيمكنكما قراءة صفحات من قصة معينة لبعض، خصوصاً تلك الرومنسية والمثيرة منها، ينصح كتاب الزواج Project Happily Ever After.

4- افتحا قنينة نبيذ:
بينت دراسة نُشِرت في مجلة Personality and Social Psychology Bulletin أن الثنائي الذي يشرب النبيذ معاً يشعر بحميمية أكثر ويعاني من مشكلاتٍ أقل، مقارنةً بالزوج أو الزوجة التي تشرب النبيذ وحيدة، أو بالثنائي الذي لا يشرب أبداً. لكن حذّرت الدراسة أنه لا يجوز أن يشرب الثنائي كثيراً وإلا يصبح مخموراً، أو أحد الشريكَين مخموراً، ما قد يؤدي إلى مشكلاتٍ إدمانية لاحقاً، وصعوبة في التواصل ورعاية الأطفال.

5- استحمّا معاً:
مهما كانت مسؤولياتكما كثيرة خلال اليوم، يظل هناك 5 دقائق سريعة إلى ربع ساعة يمكنكما استغلالها لوقتٍ حميمي بينكما عبر الاستحمام معاً. تكون هذه الأوقات مرحة ورومنسية في آنٍ وفق موقع Good Housekeeping، والعديد من المتزوجين يبدأون نهارهم أو ينهون يومهم بهذا الشكل، ما يرفع من حصانة العلاقة ويعيد المرح إليها.

6- ارقصا على نغمات أغنية زواجكما:
اخترتما أغنية زواجكما لأنها مميزة، أعيدا السحر والمرح إلى زواجكما عبر الرقص على نغماتها في المنزل بين الغرف. ستمرحان جدّاً وتعلمان كم افتقدتما لهكذا نوع من الصبيانية بينكما. كما أنكما ستتذكران تفاصيل يوم زواجكما وتقدّران بعضكما على الوقت الذي مرّ، والثنائي الصلب الذي أصبحتماه.

7- أعدّا القهوة الصباحية واجلباها لبعض:
فليقم أحدكما بتحضير القهوة الصباحية، ويجلبها للآخر في السرير أو إلى الشرفة. هذه خطوة بسيطة جدّاً ولكنها فعالة جدّاً لبدء يومكما بطريقة سارّة وحميمة. وستدفع الآخر إلى “ردّ الجميل” والمبادرة بخطوة لطيفة مشابهة عند نهاية اليوم أو في اليوم التالي.

8- افرشا مائدة الطعام بالصحون المزخرفة الثمينة:
تعلمان أن هناك صحوناً وزجاجاتٍ “ثقيلة” تشكّل طقماً مميزاً للمائدة تستخدمانها في المناسبات الاجتماعية الكبيرة ومأدبات الغداء أو العشاء الواسعة والأعياد على اختلافها. افرشاها على مائدة الطعام واستعملاها، حتى لو كنتما تتناولان الهامبرغر أو أي عشاء بسيط قائمٍ على المقبّلات، وِفق ما يقترح موقع Mind Body Green. ففي فرشها على الطاولة وتشارككما الطعام بهذا المشهد الفاخر، صورة مميزة ووقت مَرِح. إذ لستما بحاجة إلى دعوة الضيوف حتى تستعملا هكذا طقم فاخر.

المصدر: النهار اللبنانية