أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » صحيفة تركية تكشف: معلومات الثوار في متناول “حزب الله والمخابرات السورية”

صحيفة تركية تكشف: معلومات الثوار في متناول “حزب الله والمخابرات السورية”

سعاد خبية: كلنا شركاء
قالت صحيفة (تركيا ) التركية في عددها اليوم أن حزب الله – اللبناني – أدار حربا إلكترونية ضد المعارضة السورية ، ولفتت الصحيفة التركية إلى أن المخابرات السورية وعناصر حزب الله اللبناني اتخذا قرارا بتاريخ 26 شباط 2012 البدء بحرب إلكترونية لمواجهة الثورة السورية ، ضمن خطة عمل مكونة من 12 مادة، وبناء عليه فقد حصلوا على تحركات المعارضة خطوة خطوة، من خلال الحوار مع المعارضة عبر سكايب وفيس بوك، منتحلين شخصايات نسائية عبر الحديث المطول والتطرق خلال الأحاديث لأمور ساخنة .

واعتمدت تلك المحادثات بحسب الصحيفة على إرسال صور مثيرة – للعينات المدروسة – وبشكل كثيف، تحوي الصوروالملفات المرسلة على فيروسات خاصة تخترق الحسابات و تسمح بدخول فيروسات تعمل على نقل البيانات الموجودة في القرص الصلب إلى المهاجمين، وتمكنت المخابرات عبر ذلك كما قالت الصحيفة من الحصول على معلومات دقيقة وهامة تتعلق بأسماء المقاتلين وتاريخ ميلادهم وأرقام الهواتف، وأرقام الأسلحة التي يستخدمونها وأنواعها ، وزمرة الدم، ومختلف المعلومات والمراسلات والخرائط، والأوامر العسكرية ومستودعات الأسلحة، ولم يكتفوا بذلك، بل تم تعميم صور الشبان لعناصر الحزب وقوات النظام على الحواجز وفي أماكن الاحتجاز من أجل تصفيتهم أو تصفية من يشبههم، وهو ما حدث بالفعل كما تقول .

وأكدت ” تركيا ” بأن عمليات الاختراق هذه كشفت عملية عسكرية للمعارضة في درعا بلدة خربة وذلك في كانون ثاني 2013 مما أسفر عن قيام النظام بمباغتتهم ومقتل 800 من المعارضة السورية المسلحة .

ويذكر أن كثير من تلك الحوادث انكشفت وظهرت عدة فضائح ضمن هذا الإطار على مدى سنوات الثورة ، تعامل معها كثير من ” الثوريين ” باستهتار وإنكار على أنها أعمال وحوادث فردية دون الإلتفات إلى إمكانية كونها حرب منظمة تديرها شبكات هرمية متخصصة تتابع عن كثب ودون إخضاعها للبحث والمراقبة والدراسة الوافية، ويعلق البعض على ذلك بأنه يعود لخوف الكثير ممن تعرضوا لذلك الفخ من انفضاح أمرهم وتشويه سمعتهم أو لأسباب أخرى .