أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » تشكيل غرفة عمليات (جيش الفتح) لتحرير مدينة إدلب والسكان بحالة خوف وترقب

تشكيل غرفة عمليات (جيش الفتح) لتحرير مدينة إدلب والسكان بحالة خوف وترقب

مدينة إدلب

بعد مضي ثلاث شهور على تحرير معسكري وادي الضيف والحامدية اللذين كانا من أكبر تجمعات مرتزقة نظام بشار الأسد في ريف إدلب ، اليوم تم الأعلان الرسمي لمعركة تحرير إدلب المدينة ومحيطها تحت عنوان “غزوة إدلب” ، ذلك بعد أندماج أكثر فصائل الجيش الحر والفصائل الإسلامية قوى على أرض سوريا وهي ، أحرار الشام – جبهة النصرة – جند الأقصى – جيش السنة – فيلق الشام – صقور الشام – لواء الحق – أجناد_الشام ، تحت مسمى ” جيش الفتح ” وقد تم التجهيز اللوجستي والحشد العسكري للمعركة من قرابة الخمس أيام ليتم اليوم أصدار بيان رسمي من غرفة عمليات “جيش الفتح” لبدأ المعركة وقد تم توجيه رسالتين ضمن البيان الأولى لأهالي إدلب المدينة تبشرهم أن جحافل الأحرار أصبحت على أسوار إدلب المدينة قادمة لتحرير المدينة من نظام بشار الأسد والأنتقام لكل مافعله مرتزقته بأهالي المدينة من ظلم وقتل وتنكيل والثانية كانت للذين مازالوا تحت راية “الجيش السوري النظامي” من أبناء الإسلام السنة بأن توبوا إلى الله وأن يتخلوا عن القتال بصفوف مرتزقة الأسد قبل أن يكونوا تحت نيران الأحرار فحينها لن يتم التهاون معهم وسيتم القصاص منهم لبقائهم في صفوف مرتزقة الأسد ، ومن يلقي سلاحه الأن وفوراً ويلزم بيته له عفو من غرفة عمليات “جيش الفتح” مالم تكن يداه ملوثة بالدم ، وأستشهد البيان بتجربة معركة وادي الضيف حين تم العفو عن من ألقى بسلاحه من مرتزقة الأسد وسلم نفسه للجيش الحر وأنوه أن من ساعة أصدار بيان المعركة صباح اليوم لغاية نشر هذا التقرير ، تمت أنتصارات كبيرة لصالح “جيش الفتح” وتقدم ملحوظ في مناطق سيطرة نظام الأسد.