أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » السنيورة نقلا عن الحريري: بشار بهدلني وشتمني وأهانني ولن أنسى ذلك

السنيورة نقلا عن الحريري: بشار بهدلني وشتمني وأهانني ولن أنسى ذلك

زمان الوصل

من المقرر أن يواصل رئيس الوزراء اللبناني الأسبق، فؤاد السنيورة، شهادته اليوم الثلاثاء أمام المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، التي تنظر في جريمة اغتيال رئيس الوزراء الراحل “رفيق الحريري”.
ويستكمل “السنيورة” ما وصف بأنها “شهادة نارية” قدمها يوم الاثنين، وكشف فيها أن بشار الأسد “بهدل” الحريري وشتمه، وهذا ما جعل الأخير يبكي متأثرا.
وقال السنيورة، في شهادته أمام المحكمة الاثنين إن نظام بشار منح الضوء الأخضر لحلفائه في لبنان من أجل عرقلة عملية “الإصلاح” التي كان “الحريري” يقودها.
وحول تفاصيل اللقاء العاصف بين الحريري وبشار، والذي جعل “الحريري” يتراجع عن معارضة التمديد لـ”أميل لحود” بمنصب الرئاسة، قال السنيورة: “في إحدى المرات وحين كنت مغادرا، أطرق الحريري باكيا على كتفي، وقال لي لن أنسى في حياتي الإهانة التي وجهها لي بشار الأسد”.
وأضاف “السنيورة” واصفا “الحريري”: “كان يتوتر جدا عندما يستذكر تلك الحادثة، وكنت أتجنب تحريك ذلك السكين في جرحه وكان جرحا عميقا. كنت أتفهم عدم رغبته بإعادة العبارات التي سمعها، لكنه قال: بهدلني وشتمني وأهانني، وهذه العبارات كافية ولست مضطرا أن أسأله ما هي العبارات الحرفية التي قالها بشار الأسد”.
واغتيل “الحريري” في انفجار هائل وقع بتاريخ 14/2/2005، وسط بيروت، واتهم بشار الأسد ومخابراته بتدبيره.