أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون عربية » فتاة أيزيدية تكشف أن تنظيم داعش باعها لثلاثة رجال

فتاة أيزيدية تكشف أن تنظيم داعش باعها لثلاثة رجال

تكشف ناجية أيزيدية جديدة عن ويلات استعبادها من قبل تنظيم “داعش” بعد أن قتل شقيقها وباعها لثلاثة رجال.
وتعتبر سامية نفسها محظوظة أنها تمكنت من الفرار والوصول إلى مخيم خانكي في العراق، بعد أن كانت واحدة من مئات النساء اللواتي اختطفهن المتشددون من بلدة أيزيدية في جبل سنجار في العراق في آب الماضي.
وتقول سامية أن التنظيم قطع طرقات سنجار بواسطة شاحنات “بيك آب”، ونقل النساء والفتيات إلى معاقل تنظيم “داعش” حيث لا يزال يحتجز عدد كبير منهن. وقد روى الناجون أن الرجال والفتيان فوق سن الـ14 أجبروا على الاصطفاف أرضاً وأعدموا.
وتكشف سامية أنها اغتُصِبت في الفلوجة أثناء محاولتها الهروب من إحدى القرى، كما تقول أن عشرات النساء والفتيات، وبعضهن لم يتجاوز عمرهن الخمس سنوات، يتعرضن للاغتصاب وسوء المعاملة بصورة مستمرة.
وذكر ناشطون أن تنظيم داعش يقوم ببيع النساء بأسعار بخسة تصل إلى ألف دولار لأعضاء التنظيم، بينما يرتفع السعر إلى 10 ألاف دولار لأي شخص لم يبايع التنظيم، وينظم تلك المبادلات عدد من أقارب الفتيات اللواتي وقعن بيد “داعش”.
ويؤكد الناشطون أن عدد كبير لا يقبل بهذه المقايضات ويعتبرها تشجيع على الاتجار بالبشر، فيما يرى آخرون أن من حق أهالي الفتيات استرداد بناتهم بأي ثمن، خاصة وأن عدد الأسيرات لدى تنظيم “داعش” تجاوز 500 فتاة بعد هجومه الأخير على القرى الأشورية في سوريا.

المصدر: مدار اليوم