أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » هل ستسكت ايران كما سكتت عندما تدخلت السعودية عسكريا في البحرين

هل ستسكت ايران كما سكتت عندما تدخلت السعودية عسكريا في البحرين

عاجل: دول مجلس التعاون تقرر الاستجابة لطلب الرئيس اليمني التدخل لحماية الشعب اليمني من العدوان الحوثي – التلفزيون السعودي

 

القوات الجوية السعودية دمرت قاعدة الديلمي العسكرية الحوثية

قصفت القوات الجوية السعودية تقصف مواقع الحوثيين في صنعاء، وذلك بعد دقائق من بيان خليجي مشترك جمع السعودية والإمارات والبحرين والكويت، تم من خلالها الإعلان عن استجابة خليجية لطلب الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي بحماية الشعب اليمني من ميلشيات الحوثي.وفقاً لمصادر “العربية” فإن القوات السعودية دمرت معظم الدفاعات الجوية الحوثية.

وأفادت المصادر بأن القوات السعودية قامت بتدمير معظم الدفاعات الجوية الحوثية.

 

الرياض – العربية.نت

أكد بيان لدول الخليج ما عدا عُمان الاستجابة لطلب الرئيس اليمني بردع عدوان ميليشيا الحوثي وتنظيمي “القاعدة” و”داعش” على البلاد.

وصدر بيان لدول السعودية والإمارات والبحرين وقطر والكويت تناول فيه بالتفصيل الأزمة اليمنية وانقلاب ميليشيا الحوثيين على الشرعية.

وفي البيان الخليجي تشديد على خطورة انقلاب ميليشيا الحوثي على أمن المنطقة، كما أكد على سعي دول المجلس طوال الفترة الماضية استعادة الأمن في اليمن عبر العملية السياسية، وآخرها الإعلان عن مؤتمر للحوار تحت مظلة مجلس التعاون.

واستعرض البيان رسالة وجهها الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي إلى قادة دول مجلس التعاون عن الوضع المتردي في اليمن، وكشف فيها رفض ميليشيا الحوثي لكافة سبل الحوار، وتحضيرهم لعملية عسكرية لاجتياح محافظات الجنوب.

وفي رد دول مجلس التعاون ما عدا سلطنة عمان، تأكيد على استخدام قوى إقليمية لميليشيا الحوثي لتكون اليمن قاعدة نفوذ لها.

كما أكد البيان على حصول اعتداءات من تنظيمات إرهابية في اليمن طالت السعودية، وكشف عن رفض ميليشيا الحوثي لتحذيرات مجلس التعاون ومجلس الأمن الدولي، وأن الميليشيا أجرت مناورة على الحدود السعودية بأسلحة ثقيلة، واصفاً الخطوة بكشف لنوايا تكرار العدوان على السعودية.

 

قال السفير السعودي في واشنطن عادل جبير أن العمليات العسكرية على الحوثيين بدأت عند الساعة 7 مساءاً بتوقيت واشنطن.

وأضاف في مؤتمر صحافي أن العملية العسكرية في اليمن تشارك فيها 10 دول بينها دول الخليج. موضحاً أن العملية العسكرية في اليمن تستند الى ميثاقي الأمم المتحدة والجامعة العربية.

وأشار إلى أنه من “واجبنا إنقاذ الشعب اليمني من سيطرة الحوثيين، والعملية العسكرية  تشمل ضربات جوية غير مقتصرة على  مدينة أو منطقة يمنية معينة، وتهدف إلى الحفاظ على الحكومة الشرعية والشعب اليمني”