أخبار عاجلة
الرئيسية » كتاباتكم » الإعلامي محمد منصور : سترحلون وتندحرون وتعود دمشق لأهلها

الإعلامي محمد منصور : سترحلون وتندحرون وتعود دمشق لأهلها

ما جرى في بصرى الشام هو بروفه صغيرة لما سيجري ويكون في دمشق الشام.
ضخ الإيرانيون الأموال واشتروا الأراضي، وحاولوا تشييع المدينة التاريخية، وتحويل الشيعة في المدينة من أقلية إلى أكثرية مالكة تغيّر طابع المدينة وانتماءها.
لكن ما إن حانت لحظة التحرير، حتى هرب شيعة الولي الفقيه وولوا الأدبار… لم ينفعهم المال الإيراني الحرام، ولا صكوك شراء الذمم، ولا وثائق الاستملاك الطائفي.. فخلفوا كل شيء ورائهم وفرّوا مع المحتل الذي أتى بهم… وحتى الشيعة من أبناء بصرى استعداهم الاحتلال الإيراني على أخوتهم الحوارنة، وحولهم إلى جزء من مشروعه، ربما يزولون بزواله.
اشتروا ما شئتم من أراض في دمشق… استملكوا وملكوا أزلامكم، وزورا سجلات النفوس والقيود المدنية… اشتروا منحدرات قاسيون ومقابر زين العابدين.. وأحيطوا مآذن الأموي بمقاماتكم الوهمية… سترحلون وتندحرون وتعود دمشق لأهلها، ولن يعوّض أحد للمحتل ما دفعه من أموال… لأن مال الاحتلال ليس ديناً يُرد، ولا هبة تستعاد!



تنويه : ماينشر على صفحة كتاباتكم تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع