أخبار عاجلة
الرئيسية » مجتمع » فقد قدميه ويده بقصف طائرات الأسد.. أقضي معظم أوقات يومي في قراءة القرآن

فقد قدميه ويده بقصف طائرات الأسد.. أقضي معظم أوقات يومي في قراءة القرآن

يحاول الشاب السوري “طاهر كشحة”؛ التشبث بالحياة بيد واحدة، بعد فقده قدميه وإحدى يديه، إثر قصف طائرات النظام السوري بالبراميل المتفجرة المنطقة التي يقطنها في مدينة حماة.

وتم نقل كشحة (20 عاما) إلى مدينة بلدة “ريحانلي” بولاية هاطاي، لتلقي العلاج في المستشفيات، وأجرى له الأطباء عدة عمليات جراحية، انتهت بتركيب أعضاء اصطناعية، يحاول من خلالها التأقلم مع ظروف الحياة الجديدة.

وقال كشحة أن “الحرب الدائرة في بلاده قلبت الدنيا رأسا على عقب، لكافة أطياف الشعب السوري، وأدخلته في مرحلة اشتباكات، وتسببت في مقتل العديد منهم وتشريد ملايين آخرين”.

وأضاف المواطن السوري، أن البراميل المتفجرة التي سقطت على مدينته حماه قبل عام ونصف العام قلبت حياته، وأنه بقي في العناية المركزة بإحدى المستشفيات السورية لمدة شهرين.
وأشار كشحة أنه كان يعمل في التجارة قبل إصابته، قائلا: “البراميل المتفجرة لم تفقدني قدمَيّ وذراعي فقط، بل أفقدتني عائلتي، ولكنني أحاول التشبث بالحياة رغم كل الظروف التي تحيط بي، أمنيتي الوحيدة أن تنتهي الحرب وأتمكن من زيارة قبور أفراد عائلتي”.

وأوضح كشحة أنه لم يبقَ أحد من أقربائه في سوريا، وأنه اضطر للعيش في أحد المراكز الطبية ببلدة ريحانلي، قائلا: “أقضي معظم أوقات يومي في قراءة القرآن”.

 

المصدر  :  وكالة  الأناضول