أخبار عاجلة
الرئيسية » إقتصاد » بعد الاتصالات الخليوية…حكومة النظام ترفع أسعار المياه المعدنية

بعد الاتصالات الخليوية…حكومة النظام ترفع أسعار المياه المعدنية

قبل أن يجف حبر قرار رفع أجور الاتصالات الخليوية، زادت حكومة النظام أسعار سلعة جديدة، حيث رفعت وزارة الصناعة بحكومة النظام أسعار مبيع عبوات المياه المعدنية، بنسبة تتجاوز 100%، وهي ثاني زيادة في أسعار المياه المعدنية في أقل من سنة.

وقررت “صناعة النظام” رفع سعر عبوة 1.5 ليتر من المياه المعدنية لتصبح بـ 60 ليرة للعبوة الواحدة بعد أن كانت بـ 25 ليرة سورية بالسعر النظامي الموجود على العبوة، والتي تباع حالياً في الأسواق بـ 75 ليرة للعبوة الواحدة.

وأصبحت عبوة الـ 0.5 ليتر بـ 37.5 ليرة للعبوة الواحدة بعد أن كانت بـ 15 ليرة سورية بالسعر النظامي الموجود على العبوة والتي تباع حالياً في الأسواق بـ 50 ليرة للعبوة الواحدة.

وأقر مدير عام شركة تعبئة المياه بطرطوس، لؤي أحمد، بحسب صحيفة “الوطن” المخلوفية، أنه وبالرغم من هذا الارتفاع لم تصل الأسعار النظامية عملياً للسعر الذي تباع فيه العبوات بالسوق، مشيراً إلى أن رفع أسعار عبوات المياه رافقه انخفاض في أسعار العبوات المرتجعة مؤكداً أن التسعيرة الجديدة عادلة حتى تنخفض الأسعار، وهذا لمصلحة المواطن، حسب وصفه، مبرراً ذلك بأن هوامش الربح التي تمت زيادتها تذهب لجيوب التجار والسماسرة.

وكانت حكومة النظام رفعت أسعار عبوات المياه المعدنية بنسبة 20% في شهر تموز من العام الماضي.

وفي تفاصيل القرار، فإن عبوة 1.5 ليتر – 6 – عبوات تم تحديد سعرها من أرض المعمل إلى ظهر السيارة بـ300 ليرة سورية وموزعة إلى الباعة المفرق بـ330 ليرة أما سعرها من باعة المفرق إلى المستهلك فقد بلغ 360 ليرة سورية ومن باعة المفرق إلى المستهلك 60 ليرة للعبوة الواحدة.

وجعبة المياه الصغيرة 12 عبوة تم تحديد سعرها من أرض المعمل إلى ظهر السيارة 360 ليرة و390 ليرة من الموزع إلى باعة المفرق ومن باعة المفرق إلى المستهلك 420 ليرة والسعر من باعة المفرقة إلى المستهلك 35 ليرة للعبوة الواحد.

وفي ظاهر القرار أن جعبة العبوة 0.5 ليتر رياضي 12 عبوة قد حدد سعرها بـ390 ليرة ومن الموزع إلى باعة المفرق 420 ليرة ومن باعة المفرق إلى المستهلك 450 ليرة في حين بلغ سعرها من باعة المفرق إلى المستهلك 37.5 ليرة سورية.

والعبوة قياس 10 ليترات تم تحديد سعرها من أرض المعمل إلى ظهر السيارة بـ250 ليرة وموزعة إلى الباعة المفرق بـ280 ليرة أما سعرها من باعة المفرق إلى المستهلك فقد بلغ 300 ليرة سورية ومن باعة المفرق إلى المستهلك 300 ليرة للعبوة الواحدة.

أما العبوة المرتجعة قياس 18.9 ليتر أي 5 غالون – فقد تم تحديد سعرها من أرض المعمل إلى ظهر السيارة 200 ليرة و240 من الموزع إلى باعة المفرق ومن باعة المفرق إلى المستهلك 260 ليرة والسعر من باعة المفرق إلى المستهلك 260ليرة للعبوة الواحدة.

والعبوة قياس 5 ليتر تم تحديد سعرها من أرض المعمل إلى ظهر السيارة 140 ليرة و175 ليرة من الموزع إلى باعة المفرق ومن باعة المفرق إلى المستهلك 200 ليرة والسعر من باعة المفرقة إلى المستهلك 200 ليرة للعبوة الواحد.

في حين حدد القرار سعر الكاسات التي قياسها 250 ملم 12 ليرة من أرض المعمل إلى ظهر السيارة و13 ليرة من الموزع إلى باعة المفرق ومن باعة المفرق إلى المستهلك 15 ليرة والسعر من باعة المفرقة إلى المستهلك 15 ليرة للعبوة الواحد أما الكاسات ذات القياس 180 ملم فقد تم تحديد سعرها من أرض المعمل إلى ظهر السيارة 10 ليرة و11 ليرة من الموزع إلى باعة المفرق ومن باعة المفرق إلى المستهلك 13 ليرة والسعر من باعة المفرق إلى المستهلك 13 ليرة للعبوة الواحد.

على حين وصل سعر الكاسات ذات القياس 125 ملم إلى 8 ليرات تم تحديد سعرها من أرض المعمل إلى ظهر السيارة و9 ليرات من الموزع إلى باعة المفرق ومن باعة المفرق إلى المستهلك 10 ليرات والسعر من باعة المفرق إلى المستهلك 10 ليرات للعبوة الواحد.

المصدر: موقع اقتصاد