أخبار عاجلة
الرئيسية » حكايات من سوريا » حسب اشاعات متداولة : فواز الأسد اهان طوني حنا في اللاذقية قبل سنوات

حسب اشاعات متداولة : فواز الأسد اهان طوني حنا في اللاذقية قبل سنوات

بتمر سنة كاملة عاللادقية بينتظرو أهلها الصيف بفارغ الملل، لحتى يفيقو من السبات الشتوي و يطلعولون كم يوم عالبحر و كم يوم عالجبل..
بيرجع الشتا و بيرجعو اللوادقة على بيوتهون بانتظار صيف جديد جاية..
عادة ما بيكسر روتين شتوية اللادقية إلا سهرة راس السنة..من تشرين تاني أهل اللادقية بتلاقيهون عم يحضرولها..
وين سهرانين؟؟
عأي طاولة قاعدين؟؟
مين هالسنة رح يغني؟؟ ندرة جبور، بول إسطنبلي أو الياس صفتلي؟؟
إلا سهرة مطعم الدار تاع بيت رشو بالأميركان كان بسنة 90 على موعد مع أهالي اللادقية المتريشين بحفلة رح يحييها طوني حنا..
ايه ايه طوني حنا باللادقية…ليش مستغربين..
أهل حارة الأميركان كانوا بالأغلب السهيرة بهالحفلة..
وبالمناسبة و لمعلوماتكون.. أي حفلة باللادقية لو عمستوى واطي كتير، لازم تنشال طاولة لفواز الأسد تحسبا لأي قرار مفاجئ أنو يجي يشرف السهرة..
بلشت الحفلة و الناس على طاولاتها و الرقص و الفقس شغال على دينو.. و طوني حنا بعرقيتو و شواربو و عصايتو عم يغني يا مشردلي الغزالة..
بيدخل فواز و فدادينو و بيشوف الطاولة ناطرتو..
داخل سكران من أولها.. و لزيدكون معلومة عن هالكائن..بكل سهرة أو عشا أو أي قعدة، مجرد قعد عالطاولة بيجي الغرسون و بيصبلو ويسكي على أيديه ليغسل وجهو ..
و يا مشردلي الغزالة.. يابا يابا لا لا..
بيصرخلو صوت لطوني بأول استراحة: ولك حنا غنيلي لفؤاد غازي..
من عيوني استاذ بس والله ما بعرف و لا غنيي للأستاذ فؤاد..
معقولي ما أجحشك و على شو جايبينك تغني؟؟
لكت هات سمعنا للأستاذ ابريهيم صقر..قلي أبتعرفو كمااااان!!!
لا والله بدك ما تواخزني يا استاذ أبو جميل، سمعان عنو للأستاذ إبراهيم بس ما حافظلو و لا غنيي..
ولك رشوووووو.. على شو جايبو لهالدب إذا أبيعرف يغني للأستاذ إبراهيم و للفنان فؤاد؟؟
غنيلنا لكت لأبو وديع.. هات تشوفك قلي ما حافظلو شي كمان..
و الله بيبدا طوني حنا عشوية حلف القمر و شوية لو نويت لحد ما صهصن عالأخر أبو جميل..
و هون بديت البهدلة..
بيقوم فواز عن طاولتو و بيروح حامل قنينة الويسكي بوجهو لعند طوني حنا..
سمعان بغناية عمي منصور نجار؟؟ غنيلي ياها..
لما بدي طوني يغني عمي منصور نجار كان فواز ماسكو بأيد و عم يصب بالإيد التانية على راسو لطوني قنينة الويسكي..و طوني حنا ما قادر يفلت من أيدو لفواز، شايفو سكران و ما ناوي كان بيومها ياكول قتلة..
بيطير الفكستور عن شواربو الواقفين للحنا و بينزلو لتحت بعد ما اترطبو بالويسكي و بعدو عم يغني عمي منصور نجار، يضحك في يده المنشار..
بيمسكو فواز من شواربو الهارة و بيقلو: راس السنة الجاية بتجي حافظ غناني للأستاذ ابريهيم صقر أو شواربك بقصهون..
أهل اللادقية تركو السهرة و رجعو عبيوتهون يقضوها بشوية بزر و عبيد من محمصة الكبير، و طوني حنا أخد أول طيارة عاميركا من بعد هالسهرة..

زياد  الصوفي

 

يمهل ولا  يهمل
بمناسبة  وفاة   فواز الأسد بعد  صراع  ومعاناة  مع  مرض  عضال لسنوات

هذه  القصة  لا تعبر عن  رأي الموقع  بل  منقولة عن صفحة  الاستاذ  زياد  الصوفي  على الفيسبوك

 



تنويه : ماينشر على صفحة حكايات من سوريا تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع