أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » عضو مجلس الشعب بنظام الأسد: إذا بقيت المعارضة بإدلب 10 أيام سأحلق شواربي أمام الإعلام

عضو مجلس الشعب بنظام الأسد: إذا بقيت المعارضة بإدلب 10 أيام سأحلق شواربي أمام الإعلام

لم تمض أكثر من ساعة على إعلان فصائل المعارضة السورية سيطرتها بالكامل على محافظة إدلب شمال سورية، حتى بدأ مؤيدو نظام بشار الأسد بتسويق روايات تخفف من وطأة الهزيمة، ومن بينهم عضو مجلس الشعب في النظام “أحمد شلاش”.

“شلاش” الذي فتح نيران غضبه عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” كتب متحدياً أن تبقى قوات المعارضة مسيطرة على إدلب أكثر من عشرة أيام.

وقال في منشور له: “تذكروا كلامي جيداً، إن بقيت إدلب في يد الإرهابيين أكثر من 10 أيام لأحلق شواربي على الهواء مباشرة والأيام بيننا”. واعتبر “شلاش” الذي يدافع عن نظام الأسد وجرائمه بشراسة، أن دخول قوات المعارضة إلى إدلب هو “فخ نصب لهم” وقال: “ها هم مسلحو إدلب يصولون و يجولون في شوارع إدلب و مدفعيتنا تدكهم من خارجها ليلحق بهم مئات القتلى بكل صلية مدفعية أو صواريخ”، حسب قوله.

يشار إلى أن وسائل إعلام النظام والوسائل الأخرى المؤيدة له، فتحت منابرها لـ”شلاش” للحديث باسم العشائر السورية، وكان يروج لسياسة النظام في عقد المصالحات.

2015-03-28_15.55.40