أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » “بشار الأسد” يستقبل عضو مجلس نواب بلجيكي أهان “القرآن الكريم”

“بشار الأسد” يستقبل عضو مجلس نواب بلجيكي أهان “القرآن الكريم”

 

استقبل “بشار الأسد” في الخامس والعشرين من اذار/مارس الجاري، وفداً برلمانياً بلجيكياً برئاسة عضو مجلس النواب الاتحادي “فيليب دوينتر”، وعضوية “آنك فان دير ميرخ” عضو مجلس الشيوخ البلجيكي منذ عام 2003، و”فان بينريس” عضو مجلس النواب الاتحادي البلجيكي، و”ماركو سانتي” رئيس حزب الديمقراطية الوطنية، يرافقهم عضو الكونغرس الأميركي الأسبق “ريتشارد هانس”.

وتساءلت تقارير صحفية عن أسباب مرور أنباء استقبال “بشار الأسد” للوفد البلجيكي، بدون أي ضجة إعلامية، على غير عادة إعلام النظام، إلا أن السبب الرئيس الذي دعا إعلام النظام إلى تجنب تسليط الضوء على هذه الزيارة، يعود إلى أن  عضو مجلس النواب البلجيكي “فيليب دوينتر” الذي التقاه “بشار الأسد” كان قد ألقى خطاب في برلمان الاتحادي البلجيكي وهو يحمل القرآن ليقول: هذا القرآن (مصدر كل شر) في إهانة واضحة وصريحة لدين الإسلام وضارباً بعرض الحائط كل معاني الأخلاق وقدسية الأديان.

وقال ” دوينتر” في كلمته التي القاها في الثاني والعشرين من كانون الثاني/ يناير 2015   :”الهجمات التي يشنها الجهاديون والسلفيون على أوروبا يستندون فيها على نصوص قرآنية”.

ودعا “دوينتر” حكومة بلاده الى وضع المساجد تحت المراقبة وتقليل عددها قدر الامكان، مضيفاً” السلفيون والجهاديون في بلجيكيا يقتبسون أفكارهم من النصوص القرآنية”.

“دوينتر” حمل القرآن في يده وقال:” هذا الكتاب السبب في القتل والخراب ، هذا الكتاب أساس الدين الاسلامي ، ويتم تدريب المسلمين على الافكار الراديكالية في المساجد التي أقاموها في بلدنا”.

وأثارت تصريحات فيليب ردود أفعال في البرلمان والشارع البلجيكيين ، حيث اعتبر البعض أنه اتبع التعميم في التكلم على المسلمين.

 

العميد الركن أحمد رحال

 

8