أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » النظام انسحب من ادلب تاركاً عناصره تحت الأنقاض و”العبد الله” يحاورهم (فيديو)

النظام انسحب من ادلب تاركاً عناصره تحت الأنقاض و”العبد الله” يحاورهم (فيديو)

حاصر ثوار مدينة إدلب ظهر اليوم أربعة عشر عنصراً من الميليشيات “العراقية، والدفاع الوطني” في أحد المقار العسكرية جنوبي مدينة إدلب، وطالبوهم بتسليم أنفسهم، ولكن المحاصرين لم يستجيبوا لمطالبهم، فقام الثوار بنسف المبنى بالكامل، مما أدى إلى مقتل عشرة جنود تحت الأنقاض، وإصابة الأربعة الآخرين إصابات بالغة.

ونشر الناشط الإعلامي “هادي العبد الله” شريطاً مصوراً قام بتصويره بعد تهدم المبنى فوق رؤوس القوة التي كانت تتمركز داخله، ويظهر الشريط جثث بعض العناصر قرب أحد مداخل المبنى، ويحول “العبد الله” التحدث مع أحد الجنود الذي بقي على قيد الحياة تحت الأنقاض.

ولدى سؤال أحد الناجين عن هويات من معه أكد على وجود عناصر عراقية وأخرى من ميليشيات “الدفاع الوطني”، إضافةً إلى عناصر من قوات النظام، وقال إن الخوف هو ما منعهم من تسليم أنفسهم.

متوسلين “العبد الله” ومن معه اخراجهم من تحت الأنقاض، فوعدهم أحد الموجودين على مدخل المبنى أن يحاولوا إزالة الأنقاض وإنقاذهم.

وذكروهم بالجرائم التي يرتكبها النظام السوري الذي يقاتلون تحت رايته، من دفن عشرات الاطفال والنساء بشكل يومي تحت أنقاض منازلهم، جراء القصف الجوي المتكرر لطيران النظام على منازل المدنيين.

المصدر: كلنا شركاء

حوار مع 4 شبيحة وهم تحت أنقاض مبناهم بعد نسفه من قبل الثوار في ادلب