أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » شيخ عقل الدروز حكمت الهجري يطلب من مواطنيه حمل السلاح ضد الفصائل المعارضة

شيخ عقل الدروز حكمت الهجري يطلب من مواطنيه حمل السلاح ضد الفصائل المعارضة

مع اعلان الفصائل المعارضة يوم الاربعاء الماضي تحرير مدينة بصرى الشام في درعا المجاورة للسويداء خرجت تجمعات من اهالي السويداء للتظاهر امام “مقام عين الزمان” مقر مشيخة عقل طائفة الموحدين الدروز، وقام المتظاهرون باغلاق الشوارع بالاطارات مطالبين مشايخ العقل بالضغط على نظام الاسد لتسليحهم بهدف حماية حدود السويداء من اي هجوم قد يتعرضون له مستقبلا، ثم انتقل المتظاهرون للتجمع امام مبنى المحافظة بعد اغلاقهم حركة المرور في المنطقة مرددين شعارات “اين السلاح.. اين السلاح” وفي اليوم التالي اصدر الشيخ حكمت الهجري بيانا اكد فيه طلب السلاح من النظام السوري والاشراف المباشر على من سيحمل السلاح كما طلب من كافة المليشيات المسلحة في المدينة الانضمام لما اسماها غرفة عمليات واحدة تحت اشراف جيش النظام ليعود الهجري نفسه اليوم للتأكيد على موافقه النظام السوري على تسليحهم وتوزيع طلبات انتساب ليكونوا تحت امرة الفرقة الخامسة العشرة المتواجدة في السويداء.
ومما جاء في بيان الرئاسة الروحية للمسلمين الموحدين: “نؤمن أيمانا مطلقا بجيشنا العربي السوري وقدرته في الذود عنا وعن حمانا إلا أننا ندرك في الوقت نفسه وفي ظل معرفتنا بحجم الأعباء الكبيرة الملقاة على عاتق وحداته , أن الواجب الوطني يفرض علينا أن نقف بجانبه وان نساهم بقدر ما نستطيع في المشاركة في معركة التصدي للإرهاب وأزلامه وان نكون جميعنا جنودا نقوم على ترتيب خط الدفاع الثاني خلف الجيش العربي السوري ونحمي أعراضنا وبلداتنا من أي عدوان محتمل …
ومن هنا ومن واقع تحسسنا للخطر الوجودي الذي يهددنا اليوم أكثر من أي وقت مضى ندعو وبإخلاص ومن خلال شعورنا بالمسؤولية التاريخية والدينية جميع شبابنا في محافظة السويداء , إلى ضرورة تحمل مسؤولياتهم في حماية مناطقهم والدفاع عنها في أي وقت تتعرض فيه للخطر ,
حيث نؤكد لجميع أبناء السويداء الراغبين في التسلح في أننا سنسعى باتجاه طلب تأمين السلاح والدعم اللوجستي المناسب فورا ًمن الجهات المعنية في الحكومة السورية وكذلك طلب الأشراف المباشر على تدريب معظمهم . ونرى أن ذلك لا يتحقق ألا بتوحيد الجهود وتنظيمها والدخول في اطر عسكرية مترابطة تحكمها غرفة عمليات موحدة تعمل تحت قيادة الجيش العربي السوري وبأشرافه حيث تقوم على توزيع المهام والاختصاصات وفق علوم عسكرية مدروسة وغير ارتجالية أو عشوائية
وندعو بشكل فوري جميع اللجان الشعبية والفصائل المسلحة في المحافظة وبغض النظر عن مسمياتها إلى أصدار إعلانات رسمية موثقة تبدي فيها استعدادها لهذا الأمر ليصار فيما بعد تنظيمها للعمل تحت أشراف ضباط مختصين يعملون على توزيع المهام ورسم الخطط بما يكفل التوصل إلى خط دفاع متماسك يؤمن حماية البلد وأبنائه.
أن أبناء السويداء أصحاب تاريخ نضالي مشرف ممزوج بالتضحيات من اجل الدفاع عن التراب السوري وارض السويداء حرام على من اعتدى”.

1

 

   مراسل سوري