أخبار عاجلة
الرئيسية » كتاباتكم » د. أبي الفداء: وجهت وجهي إلى السماء وصرخت واااافرااااسااااااااه

د. أبي الفداء: وجهت وجهي إلى السماء وصرخت واااافرااااسااااااااه

في طريقي إلى الحج .. تهت في صحراء البادية وبقيت أياماً وأسابيع بدون طعام وشراب … اشتد بي الظمأ والجوع … فنظرت إلى السماء وصرخت يا هوووووسييييين وانتظرت ..لم يحصل شيئاً!.. فعاودت صرختي مرات ومرات بدون جواب … كدت أن افقد الأمل لكنني تذكرت !! .. ووجهت وجهي ثانيةً إلى السماء وصرخت واااافرااااسااااااااه … وإذ بغيمة كبيره تغطي السماء يرتسم بها وجه فراس طلاس بابتسامته الحنونه … يا الله يا الله .. ابتدأت السماء تهمر مطراً في كل مكان ومن ثم تلاشى! … نظرت إلى الأرض وإذ بفراس يزرع شجراً هنا وهناك .. وفجأة أصبحت في غابة كجنات النعيم كلها أشجار مثمرة وزهور و ورود … أكلت وشربت وتوضأت وصليت ركعتين اشكر الله أنه أرسل إلي هذا الإنسان النبيل … وبينما كنت جالساً تحت ظلال الأشجار أغني : “تحت الشجر يا وهيبه ياما أكلنا برتقال” .. وإذ بفراس يأتي ويقول لي بكل حنان : هذا كان وعدي ووفيت به أتريد شيئاً آخر يا أبا الفداء ؟ … فقلت له ودمع العين يسبقني : بيلتقى عندك شوية مرتديلا ؟؟؟ …. قام عملي بلوك عالفيسبوك هالملعون



تنويه : ماينشر على صفحة كتاباتكم تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع