أخبار عاجلة
الرئيسية » حكايات من سوريا » شاهد ميداني: قرية المبعوجة – شهيد ورا شهيد

شاهد ميداني: قرية المبعوجة – شهيد ورا شهيد

قرية المبعوجة قرية صغيرة جدا عدد سكانها لايتجاوز ال 5000 نسمة متنوعين في انتماءاتهم الطائفية بدو و حضر و سنة و اسماعيليين و علويين
معظم سكان القرية فلاحين و فقراء جدا
تقع القرية في الشمال الشرقي من مدينة السلمية تبعد حوالي 27 كم القرى التي تليها شرقا تحت سيطرة تنظيم داعش منذ عام تقريبا
دخول داعش للقرية كان في تمام الساعة الثانية صباحا الثلاثاء 31/3/2015
من محورين الجنوبي الشرقي و الشمالي الشرقي سبقه قصف بالمدفعية من قبل التنظيم
كما انه لا يوجد أي تمركز لقوات النظام فيها أبدا هناك بعض العناصر التابعة للجان الشعبية (جيش الدفاع الوطني) هم أول من فروا و عائلاتهم خارج القرية مع بدء الهجوم
دخل عناصر التنظيم القرية وقتل السكان في بيوتهم عائلات كاملة قضت ذبحا و حراقا
ومنهم :
أسامة الجندي و زوجته ختام و طفليه غيب 12 سنة و ليث 10 سنوات
غالب هابيل و بناته الثلاث لما و حلا و راما في العشرينيات من أعمارهن
ابراهيم المعمار واولاده و والدته و زوجنه ريم و أخته رشا مفقودين لا أحد يعرف مصيرهم
محمد علي عطفة قتل و اختطفت زوجته سحر و ابنته لبنه
غسان و علي ناصيف اخوة
نورس الحاج يوسف و زوجته
غادة و وحيدة و أحمد عطفة أخوة متقدمين بالسن و يعانون من مشاكل صحية
مخلف الصباغ و زوجته جميلة وظفيرة الحمادي من البدو
و بعد ذلك بدأت مدفعية النظام المتمركزة بالقرى المجاورة بامطار المدينة بالقذائف مع طلعتين من قبل الطيران الذي أودا بحياة المزيد من المدنيين حتى وصل عدد الضحايا لل 43 غير المختطفين اللذين بغالبيتهم من النساء
بعد ذلك حوالي الساعة الثامنة صباحا انسحبت ميليشات داعش دون مقاومة برية أبدا
و بعد انسحابها الكامل دخل ميلشيات الشبيحة و سيطرت على القرية مرة أخرى
لقد ذكرت بعض القنوات ان الضحايا من صفوف النظام وهذا امر غير صحيح وعلينا ان نحاول تصحيحه لان الغالبية العظمى من الضحايا هم مدنيين ولانهم ابناء قريتي فانا اعرف تماما من هم وما هي اعمارهم وصفاتهم
حاملي السلاح من الضحايا هم اربعة ومعرفوين لنا بالاسماء
شاهد ميداني

نقلا عن صفحة موفق زريق على الفيس بوك



تنويه : ماينشر على صفحة حكايات من سوريا تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع