أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » بالوثائق… كيف خططت مخابرات أمن الدولة لاغتيال القاضي “فخر العريان”؟

بالوثائق… كيف خططت مخابرات أمن الدولة لاغتيال القاضي “فخر العريان”؟

القاضي المنشق “فخر الدين العريان”
القاضي المنشق “فخر الدين العريان”

عثر الثوار بعد تحرير الفروع والمقرات الأمنية في مدينة ادلب على الكثير من الوثائق الأمنية التي تكشف طبيعة تعاطي السلطات الأمنية مع المعارضين، وبعض المحاولات الفاشلة لاغتيال بعضهم، فضلاً عن قوائم بأسماء المتعاونين مع السلطات الأمنية.

وضمن أهم الوثائق الأمنية التي وقعت بيد الثوار وثيقة صادرة من فرع المخابرات العام في ادلب أو ما يعرف بفرع أمن الدولة، والوثيقة موجهة من فرع ادلب إلى الإدارة العامة، وتكشف الوثيقة محاولة أمنية فاشلة للنظام في اغتيال القاضي المنشق “فخر الدين العريان” في العشرين من نيسان 2014.

 

الوثيقة الأمنية التي وصلت نسخة منها لـ “كلنا شركاء” من القاضي فخر، تثبت تجهيز مخابرات النظام لعبوة ناسفة، بتاريخ العشرين من شهر نيسان/أبريل من عام 2014، عن طريق أحد عملاء المخابرات، وتشرح طريقة وضع العبوة الناسفة التي تم لصفها أسفل سيارة نقل أجرة من نوع “سابا”، وتم تفجيرها عندما اقتربت سيارة القاضي من السيارة المركونة على جانب الطريق.

“كلنا شركاء” أجرت اتصالاً مع القاضي “فخر الدين العريان” الذي أكد أنه في العشرين من شهر نيسان لعام 2014 المنصرم، تعرض لمحاولة اغتيال في بلدة “سلقين” بريف ادلب، بواسطة عبوة ناسفة أدت إلى إصابته بجروح متوسطة وخفيفة جراء التفجير آنذاك.

 

وقال القاضي “العريان” لـ “كلنا شركاء” :”أنه عند حدوث محاولة الاغتيال قلة من الناس الموجودين في السوق القريب من سلقين من علم او لاحظ إصابتي لأنني لم اتوقف في المكان، وانما سمع الناس بتفجير عبوة ناسفة في السوق وانه توجد إصابات ويتداول عدة أسماء دون ان يتداول اسمي بين المصابين”.

وأردف: “ولكن بعد ساعة تقريبا من الحادثة بثت أجهزة إعلام النظام “الإخبارية… سما ..السورية …الخ” خبرً عاجل على الشريط الاخباري يفيد “بمقتل الإرهابي فخر العريان متزعم ما يسمى المحامين الاحرار بتفجير عبوة ناسفة بسيارته زرعتها مجموعة أخرى من الارهابين بسبب خلافاتهم على تقاسم الدولارات”.

كما حصلت “كلنا شركاء” على صورة لسيارة القاضي التي تم استهدافها من قبل المخابرات السورية بواسطة عبوسة ناسفة قبل عام.

القاضي فخر الدين العريان من الشرفاء الذين اعلنوا انشقاقهم عن النظام، والتحقوا بصفوف الثورة، حيث شارك في تأسيس التجمع الوطني الحر للعاملين في مؤسسات الدولة السورية، وانتخب عضواً في مكتبه التنفيذي في الدورة الماضية،ويشغل منصب رئيس مجلس القضاء السوري الحر.

unnamed5

رياض خالد: كلنا شركاء