أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » تونس تطعن السوريين بالظهر وتعيد علاقاتها الدبلوماسية مع النظام السوري

تونس تطعن السوريين بالظهر وتعيد علاقاتها الدبلوماسية مع النظام السوري

بعد 3 سنوات من القطيعة، أعلن وزير الخارجية التونسي الطيب البكوش أن بلاده سترسل قريبا ممثلا دبلوماسيا إلى سوريا وترحب في الوقت ذاته بعودة السفير السوري إلى تونس.
وقال البكوش في مؤتمر صحافي عقده الخميس 2 أبريل/نيسان بقصر الحكومة في العاصمة تونس: سنرسل في قادم الأيام تمثيلا قنصليا أو دبلوماسيا قائما بالأعمال إلى سوريا ، مضيفا أبلغنا الجانب السوري بإمكانية إرساله سفيرا لسوريا في تونس، وقررنا رفع التجميد الدبلوماسي في سوريا وليبيا .
وكانت تونس أغلقت سفارتها في دمشق مطلع عام 2012 بعد أن اتخذت قرارا بقطع العلاقات الدبلوماسية مع دمشق في فترة الرئيس المؤقت محمد المنصف المرزوقي.
وقررت الحكومة التونسية المؤقتة برئاسة المهدي جمعة في عام 2014 فتح مكتب في دمشق لإدارة شؤون رعاياها في سوريا.
يذكر أن سوريا دانت بشدة الاعتداء الإرهابي الذي استهدف مؤخرا المتحف الوطني التونسي وتسبب في مقتل أكثر من 20 شخصا أغلبيتهم من السياح الأجانب، وأعربت عن تعاطفها مع تونس، وعبرت عن تعازيها ومواساتها لذوي الضحايا.