أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار عاصفة » اكتشاف مقبرة جماعية تضم 193 جثة لمواطنين اجانب منضمون لداعش شمال الرقة

اكتشاف مقبرة جماعية تضم 193 جثة لمواطنين اجانب منضمون لداعش شمال الرقة

أعلنت حملة الرقة تذبح بصمت، عن اكتشاف أهالي مدينة الرقة، لمقبرة جماعية لعناصر تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) المهاجرين (الأجانب)، بالقرب من بلدة حمام التركمان شمال الرقة، تضم 193 قبر.

وقال أبو ابراهيم الرقاوي (أحد مؤسسي الحملة)  إن الجثث التي وجدها الأهالي في قرية الزيبقية بالقرب من حمام التركمان، تعود لعناصر التنظيم الذين قتلوا  في معارك عين العرب (كوباني)، خلال الأشهر الفائتة.

ويقدر الرقاوي عدد مقاتلي داعش، الذين قتلوا بغارات التحالف في الرقة، وفي المواجهات مع وحدات حماية الشعب، خلال المعارك الأخيرة في كوباني وريفها، بحوالي الألف قتيل. مشيراً إلى أن القرية التي وجدت فيها المقبرة الجماعية، تقع بالقرب من كوباني.

وأفاد الرقاوي، أن تنظيم داعش هو الذي دفن الجثث في المقبرة، بهدف تجنب “كسر معنويات مقاتلي داعش في الرقة، خصوصاً بعد الخسارات الكبيرة التي لحقت بالتنظيم في معارك كوباني”.

كما قال المؤسس في حملة الرقة تذبح بصمت، إن مقاتلي التنظيم، وخصوصاً السوريين منهم، يتململون من القتال على جبهات ريف حلب مع الوحدات، مما اضطر قيادات داعش إلى الطلب من السوريين في التنظيم، إلى الخضوع لدورة شرعية، قبل إرسالهم إلى تلك الجبهات التي “لا يوجد فيها غنائم”.

يذكر أنه منذ تدخل قوات التحالف الدولي، ودعمها للمقاتلين الكورد في المعارك ضد داعش، بدأ العديد من المقاتلين الهرب من الجبهات إلى تركيا، وتحديداً إلى أورفا. حيث استطاعت الحملة توثيق العشرات من الحالات، لشباب هربوا من صفوف التنظيم، ليتخذوا من أورفا ملجأ لهم.

 

المصدر الرقة تذبح بصمت