أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » الرئيس التونسي.. بلادنا لن تعيد علاقاتها مع بشار إلا بموافقة العرب

الرئيس التونسي.. بلادنا لن تعيد علاقاتها مع بشار إلا بموافقة العرب

نفى الرئيس التونسي “الباجي قايد السبسي”، تصريحات صدرت عن وزير خارجيته ترحب بعودة سفير بشار الأسد إلى تونس، مؤكدا أن أي قرار بخصوص المسألة سيكون ضمن “الإجماع العربي”.

وفي لقاء تلفزيوني بثته “فرانس 24″، أبدى “السبسي” استهجانه من تصريح وزير خارجيته “الطيب البكوش” بخصوص ترحيب تونس بعودة “السفير السوري”، مبررا موقف الوزير بأنه من نوع “إعطاء ضمانات أكثر للجالية التونسية الموجودة في سوريا”.

ويوم الخميس، صرح وزير “البكوش” بكلام مفاده أن بلاده ستفتح قنصلية في سوريا وترحب بعودة “السفير السوري” إلى تونس.

ونوه الرئيس التونسي أن بلاده “لن تغير سياستها بخصوص المسألة (إعادة التمثيل الدبلوماسي مع نظام بشار)، ولن تقوم بأي عمل دون موافقة كل الأطراف في الجامعة العربية”.

وانقطعت العلاقات الدبلوماسية بين تونس ونظام بشار الأسد منذ 2012، بعد أن أعلن الرئيس السابق محمد منصف المرزوقي قراره طرد سفير النظام، احتجاجا على جرائم بشار الأسد بحق السوريين.

المصدر: زمان الوصل