أخبار عاجلة
الرئيسية » فيسبوكيات » الدكتور فيصل القاسم: أيها الأغبياء المؤيدون

الدكتور فيصل القاسم: أيها الأغبياء المؤيدون

أضحك كثيراً عندما أسمع بعض الأغبياء المؤيدين لبشار الأسد عندما يتفاخرون بالصمود لمدة 4 سنوات.
أيها الأغبياء لو لم تصمدوا كان أفضل لكم بعشرات المرات.
لقد ضحى بشار الأسد بأكثر من مائة ألف علوي من طائفته فقط حسب شريف شحادة بحيث أصبحت طائفة بلا رجال.
لقد ضحى بشار بالجيش السوري الذي فقد أكثر من 200 الف من جنوده وضباطه.
لقد ضحى بشار الأسد بوطن اسمه سوريا.
لقد ضحى بشار الأسد بنصف الشعب السوري الذي أصبح إما نازحاً في الداخل أو لاجئاً في الخارج.
وإذا كنتم تتوقعون خيراً ايها المؤيدون بعد كل الذي حصل فأنتم أغبى من الغباء. القادم اسوأ بعشرات المرات عليكم وعلى من ورطكم.
لقد ضحى بكم بشار الأسد تحت شعارات فارغة. وكل هدفه الحفاظ على حكم آل الأسد لا أكثر ولا أقل. وهو مستعد أن يقاتل حتى آخر سوري مؤيد؟



تنويه : ماينشر على صفحة فيسبوكيات تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع