أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » النظام السوري وبعض المعارضة في موسكو مجدداً

النظام السوري وبعض المعارضة في موسكو مجدداً

تستضيف العاصمة الروسية موسكو، الاثنين لمدة ثلاثة أيام، الجولة الثانية للمحادثات التي تجمع بين ممثلين من النظام السوري وقسم من المعارضة في حين تقاطعها أطراف بارزة في المعارضة السورية.
وتتصدر المسائل الإنسانية جدول الأعمال، وفق ما أعلن مشاركون في المؤتمر. وكانت الجولة الأولى من المؤتمر عقدت في يناير الماضي ولم تسفر عن أي نتائج.
ويقول المشاركون إنهم لا يتوقعون إحراز أي تقدم كبير تجاه إنهاء الصراع الذي قتل أكثر من 220 ألف شخص في سوريا منذ بداية عام 2011 .
وكان الائتلاف الوطني السوري قاطع الجولة الأولى من محادثات يناير.
وقال الائتلاف ومقره اسطنبول إنه سيقاطع الجولة الثانية من المحادثات التي من المقرر أن تستمر حتى يوم الخميس، إلا إذا كانت المحادثات ستؤدي إلى رحيل الرئيس السوري #بشار_الأسد حليف روسيا.
وتقول روسيا إن “الأولوية يجب أن تكون الآن لمحاربة #الإرهاب في سوريا” داعيةً المعارضة إلى العمل مع #الأسد لتحقيق هذا الهدف.
من جهتها، أوضحت رندا قسيس العضو السابق بالائتلاف والتي تفضل الآن إجراء محادثات مع دمشق، بسبب اتساع نفوذ المتطرفين في سوريا.
وأضافت قسيس التي ترأس الآن حركة المجتمع التعددي لوكالة “رويترز” أنه لا يمكن أن يحدث انتقال سياسي من دون تنازل من الطرفين.
ولم تذكر موسكو من هي شخصيات المعارضة التي ستحضر ولكن من المرجح أن يكونوا أشبه بمن شاركوا في يناير عندما حضر أكثر من 30 ممثلا من جماعات مختلفة معظمهم من جماعات يتسامح معها الأسد أو من يوافقون على أن التعاون مع دمشق ضروري لمحاربة صعود تنظيم داعش.

المصدر: العربية نت