أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار عاصفة » النظام يعتقل قائد ميليشيا تابعة له وعناصر الأخيرة تختطف ضابط مقدم وتجبر النظام على اطلاق سراحه

النظام يعتقل قائد ميليشيا تابعة له وعناصر الأخيرة تختطف ضابط مقدم وتجبر النظام على اطلاق سراحه

اعتقلت عناصر أمنية تابعة للنظام السوري، يوم أمس الأحد، أحد متزعمي ميليشيا جيش الدفاع الوطني ‹المقنعين›، المدعو أحمد الهلة من مقره الكائن بمدرسة الكرامة في حي العزيزية بمدينة الحسكة شمال شرقي سوريا، التي يتخذها مقراً له ولمجموعته.

«بعد الاعتقال أغلق عناصر ‹الهلة› طريق جيش النظام هناك، مع انتشارهم داخل حي العزيزية وقاموا بإغلاق أغلب الطرق الرئيسية في الحي، ثم اختطفوا ضابط برتبة مقدم على طريق الغزل، ليبدأ التفاوض مع الحاكم العسكري في المدينة، على الإفراج عن قائدهم مقابل إطلاق سراح المقدم، وسرعان ما نفذ الحاكم العسكري وانصاع لمطالبهم» كما صرح بذلك لـ ARA News من طلب تسميته بمصطفى البرهو وهو من المقربين للحاكم العسكري.

مشيراً أن اعتقال «الهلة كان نتيجة إيقافه سيارة لجيش النظام على أحد حواجزه، وإطلاق الرصاص فوقهم لأسباب مجهولة»، ما دفع بهؤلاء العناصر إلى «تقديم شكوى للحاكم العسكري في المحافظة الذي طلب من الهلة أن يأتي إليه، إلا أن الأخير رفض، فأمر دورية للمخابرات الجوية بقيادة العقيد وسيم باعتقاله وتحويله إلى العاصمة دمشق».

البرهو أضاف أيضاً «ستبدأ سلسلة جديدة من التصفيات التي يقوم بها النظام لبعض قادة ميليشياته مثل ما قام به اللواء محمد الخضور القائد العسكري السابق للحسكة بتصفية فادي حنتوش سابقاً، ورغم أن الحاكم انصاع لعناصر عصابة الهلة، إلا أن القصة لن تنتهي هنا ولن تمّر قصة اختطاف المقدم على خير».

يذكر أن العديد من الميليشيات التابعة أو المقربة من قوات النظام تنتشر في محافظة الحسكة إلى جانب عناصر من ميليشيا حزب الله اللبناني.

 

ARA News / سرباز يوسف – أربيل