أخبار عاجلة
الرئيسية » فيسبوكيات » وليد مليشو: ومازال ابناؤنا يزجون في جيش الاسد لقتل شعبهم

وليد مليشو: ومازال ابناؤنا يزجون في جيش الاسد لقتل شعبهم

في بداية الثورة وبينما كنت متوجه الى محافظة ادلب استوقفني حاجز المسطومة طبعا بعد ان مررت بعدة حواجز ولكن هذا الحاجز لفت نظري كثيرا الجندي الذي كان يفتش السيارة .
بعد ان فتشها تفتيشا دقيقا سألني من وين جاية فقلت له من دمشق فقال لي انا من حمورية ريف دمشق . وكنت قبل سفري الى ادلب علمت ان النظام يقصف حمورية بالدبابات ويروع اهلها .
فقلت له كيف حال اهلك هل تطمئن عليهم . فقال لا والله صار لنا ستة اشهر ماخرجنا من هذا الحاجز . فقلت له اعطني عنوان اهلك لاطمئنهم عنك وانك بخير . فنظر خلفه بحذر شديد وقال لا استطيع فالنقيب يراقبنا ويسبب لي مشكلة . فقلت في نفسي اخبره ماذا يجري في مدينته عله ينشق عن هذا النظام . فقلت له سأقول لك الحقيقة ان الحرس الجمهوري يقصف مدينتكم فحاول الاطمئنان على اهلك باي طريقة . وانصرفت وبعد ساعتين عدت من نفس الحاجز لكني لم اجده
وبعدها رايته على تلفزيون الجيش الحر يعلن انشقاقه عن النظام الاسدي .
ومازال ابناؤنا يزجون في جيش الاسد لقتل شعبهم



تنويه : ماينشر على صفحة فيسبوكيات تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع