أخبار عاجلة
الرئيسية » فيسبوكيات » الدكتور وليد شحادات يهاجم الوطواط الذي يسكن الكهوف

الدكتور وليد شحادات يهاجم الوطواط الذي يسكن الكهوف

الذين أعدموا سقراط ورجموا الطبري وصلبوا الحلاج وكفروا ابن سينا والرازي والفارابي وسجنوا غاليليو وأحرقوا جان دارك وبرونو وأطاحوا برأس لافوازييه، والذين أحرقوا كتب الغزالي وابن رشد، هم كالوطواط الذي يقطن الكهوف ، ولا يريد أن يسمع إلا صدى صوته هو ومن على شاكلته ليتمكن من الحركة !



تنويه : ماينشر على صفحة فيسبوكيات تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع