أخبار عاجلة
الرئيسية » كتاباتكم » بسام العمادي: ألم تتعظوا ياجماعة موسكو؟؟؟

بسام العمادي: ألم تتعظوا ياجماعة موسكو؟؟؟

أعلن حسن عبد العظيم زعيم شلة التنسيق بين الأحزاب الديناصورية الشكلية، التي لم يبق من أعضائها سوى من يتحدث باسمهم، أن مؤتمر موسكو قد فشل.
أعضاء آخرين من المهرولين المشاركين أعلنوا ذلك بأشكال مختلفة وعديدة. معظمهم عزا الفشل إلى رئيس وفد النظام الذي كرر استخفافه واستهزاءه و”بهدلته” لأعضاء الوفد “المعارض”. والذي خص صالح مسلم بجزء كبير من “البهدلة” وفضح تعاونه مع النظام، والاسلحة التي استلمها للسيطرة على مناطق بعينها، وأظهر الوثائق التي تثبت ذلك.
كذلك ذكر أحدهم تشبيحه وكلماته البذيئة، وكأنه تفاجأ بها، مع أننا قلنا لهم قبل موسكو 1 أن الأسد لم يرسل لمحاورتهم أحد “قادته” بل أحد “قواديه”، وكان عليه التنبؤ بالتصرفات والألفاظ التي سيتفوه بها من أهدى ابنته لولي نعمته مقابل بقائه على رأس وفد النظام إلى نيويورك لعشرة أعوام، ولايعلم إلا الله متى ستنتهي مهمته. ربما عندما تنتهي حكايات شهرزاد أو يموت شهريار.
كان على وفد “المعارضة” أن يعرف أن إرسال وفد النظام إلى موسكو 2 دون تغيير أعضائه، وبالذات رئيسه يعني أنه قام بمهمته السابقة في موسكو 1 على أتم وجه، وأرضى معلمه في قصر المهاجرين على احسن وجه. كيف لا وهو الذي استرسل وأبدع في تطبيق تعليمات رئيسه بإفشال المؤتمر وتمريغ أنوف أعضاء الوفد المقابل بالعار والخزي وبكلمات لاتليق بأبناء شوارع. لكنه كان يعلم مسبقا أنهم سيجلسون ويستمعون لتقريعهم وهم صامتون لأنهم قبضوا سلفا أجر حضورهم للمؤتمر، وهو أنهم أشبعوا رغبتهم بالظهور والارتقاء ولو على “خازوق”، حتى ولو كان ثمن ذلك إعطاء روسيا والنظام الحجة الباطلة بالادعاء: “أن المعارضة السورية والغرب صارا أكثر استعدادا لإجراء محادثات مع الأسد”.
يقولون أن “السعيد” من اتعظ بغيره، و”التعيس” من اتعظ بنفسه، و” الحمار” من لم يتعظ لا بغيره ولا بنفسه.



تنويه : ماينشر على صفحة كتاباتكم تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع