أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » ” الصبايا مجاناً ” على أسوار كلية الآداب والجيش يتحول لكتيبة السيدة زينب ..في دمشق حاليا

” الصبايا مجاناً ” على أسوار كلية الآداب والجيش يتحول لكتيبة السيدة زينب ..في دمشق حاليا

صور مثيرة للجدل بدأت تنتشر في شوارع العاصمة دمشق، وسط سخط كبير من قبل الموالين لنظام الأسد.

وتظهر الصور لافتات معلقة في عدد من الشوارع، في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام، تدعو إلى حفلات ديسكو يحييها ” أقوى نجوم العتابا “، علماً أن “الصبايا مجاناً”، بحسب ما جاء في الإعلان.

ولم تثر هذه الإعلانات السخط لكونها تدعو إلى الحفلات والديسكو وما إلى ذلك، في الوقت الذي تعيش فيه البلاد وسط بحر من الدماء التي تسبب بإراقتها بشار الأسد وجيشه، بل لأن بعض هذه اللافتات تم تعليقها على أسوار كلية الآداب في جامعة دمشق.

وعلى الرغم من انتهاك نظام الأسد لعرض جامعة دمشق عبر منح مدرجاتها لإقامة حفلات التأبين الأفغانية، كما ظهر في صور نشرت مؤخراً، إلا أن ذلك لم يحرك مشاعر الموالين كما حركته إعلانات العتابا والصبايا.

ونشرت صفحة ” يوميات قذيفة هاون في دمشق “، التي تعتبر واحدة من أكثر الصفحات الموالية لنظام الأسد متابعة على فيسبوك (حوالي 600 ألف متابع)، صورة الإعلان مذيلة إياه بالتعليق : “صورة في دمشق توجد على أسوار عدد من كليات جامعة دمشق ومنها كلية ” الآداب ” !! من المسؤول؟ برسم محافظة دمشق و رئاسة جامعة دمشق ووزارة التعليم العالي والمعنيين في هذا الأمر”.

ومن جامعة دمشق التي حولها بشار لـ “بيت دعارة” للأفغان ولحفلات العتابا، إلى ما تبقى من ما يسمى “الجيش العربي السوري”، حيث وصل إلى عكس السير صورة تظهر عناصر لواء تابع للفرقة الرابعة التي تتبع لماهر الأسد.

وشأنها شأن أي فرقة في أي جيش علماني عقائدي يشبه الجيش السوري، فإن اللواء التابع لها أطلق عليه إسم “لواء الإمام الحسين”، ويتبع لهذا اللواء “كتيبة السيدة زينب”.

الجدير بالذكر أن نظام الأسد يصر على الترويج لنفسه على أنه حامي الأقليات وقلعة العلمانية الأخيرة في الشرق الأوسط.

 

1

المصدر: عكس السير