أخبار عاجلة
الرئيسية » فيسبوكيات » أنس رقوقي : مرض اللايكات والمشاهير …

أنس رقوقي : مرض اللايكات والمشاهير …

مرض اللايكات والمشاهير …
أعلم حق اليقين أن أغلبكم لن يقرء هذا البوست إلا بعد أن يلفت نظره عدد اللايكات التي سأحصل عليها ….
مرض اللايكات والمشاهير …
أحد أمرين إما أن تكون فاعلا على الارض وإما ان تكون فاعلا فيسبوكيا …
أغلب الناس ممن يعملون بصمت على الارض السورية هم الناس الاٌقل حظا بعدد اللايكات وهم المشاهير المنسية ولا يذاع سيطهم الا بعد استشهادهم ..
ليتابع الناشط او الاعلامي الفيسبوكي تجارته بدمهم …
مرض اللايك هو مرض لا علاج له …
فمن كان ذو لايكات كثيرة يستطيع ان يُشَهر ويلفق التهم كيفما شاء ..
المعادلة التي لم يفهمها هؤلاء الناس أن (قيمة اللايك بنوعه وليس بكمه) ..
وكان بالإمكان استغلال الموضوع بشكل لافت لشئ ايجابي في هذه الثورة
في بداية الثورة كان طلب اللايك يتطلب اضافة اكبر عدد من الاصدقاء قد يصل العدد الى خمسة آلاف صديق ليحصل على مئة لايك
ومن ثم فتحت ادارة الفيس قسم المتابعين ويحصل الشخص على عدد لا متناهي من المتابعين القادرين على وضع اللايك فأصبح السوري يملك خمسة آلاف صديق وعشرون آلف متابع ليحصل على آلف لايك
أما اليوم فلا حاجة لكل ذالك العناء للحصول على اللايكات
اغلب اللايكات هي لايكات وهمية فإما ان تشتريها من مواقع عبر الانترينت وإما بمواقع مجانية …
يستطيع أي شخص أن يزيد عدد اللايكات سواء على ما يكتبه من بوستات أو على صفحة يملكها …
مثال صفحة أورينت تملك من المتابعين ( 2,879,870 تسجيل/تسجيلات إعجاب )
هل لكم أن تتخيلوا هذا الرقم !!!!!
هل لكم أن تتخيلوا أن ثلاثة مليون وهو رقم يساوي تقريبا عدد اللاجئين السورين بكافة أطيافهم وأعمارهم قد أعجبوا بما تقدمه هذه القناة ..؟؟؟
فلو كان هذا الرقم صحيحا أقل ما يمكن توحد السورين حول مصداقية الخبر
ثلاثة مليون تقريبا وعدد الناشطين للصفحة منذ تأسيسها ثلاثمائة الف فقط !!!
وهي ناطقة باللغة العربية فقط وأغلب مصادرها من أناس خارج سوريا فلا تملك خبرا دقيقا أو تأتي بخبر حصري فكما تتناقل جميع وسائل الاعلام الخبر تتناقله هذه الصفحة
وكما يقال في المثل الشعبي الماء تكذب الغطاس
معدل وسطي من اللايكات على ما اكتب هو 40 لايك للبوست و 150 للصورة الواحدة
كل عشر دقائق سأقوم بزيادة اللايكات على هذا البوست بما يقارب ال 400 لايك ..
نتمى لكم لايك مريح وشير سعيد …

طبعا اللايكات هي لاشخاص لهم حسابات قد يكونوا وهمين وقد يكونوا حقيقين وبيجوز تكون واحد منهم
وبالامكان وضع تعليقات ايضا ولكن لح نترك التعليق للمشاهد هالمرة

 

أنس رقوقي



تنويه : ماينشر على صفحة فيسبوكيات تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع