أخبار عاجلة
الرئيسية » كتاباتكم » محمد خطيب : خمسة أخطاء اقترفناها / الخطأ أكبر وأخطر من الجريمة

محمد خطيب : خمسة أخطاء اقترفناها / الخطأ أكبر وأخطر من الجريمة

خمسة اخطاء اقترفناها :لا اذكر بالضبط ,لعله الداهية السياسي تاليران -1754- 1838- وزير خارجية نابليون هو القائل عندما سمع باغتيال الامبراطور- نابليون – احد معارضيه > هذه ليست جريمة . . . هذا خطأ > والفرق واضح بين الجريمة والخطأ ,فالخطا هنا أكبر وأخطر من الجريمة ,ذلك ان دوافع الجريمة غالبا ما تكون – غريزية – بدائية – فردية , وأما -الخطأ – فهو غالبا نتيجة – قصور -معرفي ,او عقلي ,او خطا في الحساب ,او المحاكمة , ويؤدي الى كوارث تفوق في مداها وتاثيرها – الجريمة- . تخيلوا مثلا خطأ سائق قطار ,او طائرة ,في المحاكمة العقلية ,او الحساب ,الى ماذا يؤدي . وبهذا المعنى للخطأ,في -المحاكمة والحساب -, وبالتالي في اتخاذالقرار -الخطأ- فانني ارى , او أقترح خمسة -اخطاء – استرتيجية كبيرة اقترفها -بعض – الحكام العرب وأدت -فيما بعد – الى الانهيار – الاستراتيجي – السياسي – الجيوبوليتيكي الذي تعيشه المنطقة ,او الامن العربي اليوم -دون تفصيل – :

1- قرار الرئيس انور السادات باخراج مصر من ميدان الصراع العربي الاسرائيلي ,مما ادى الى اضعاف كل من مصر والعرب معا .

2- قرار الرئيس العراقي صدام حسين بشن الحرب على ايران ,مما ادى الى فتح – جبهة شرقية – ربما كان العرب في غنى عن فتحها , واكتساب عدو – جديد – واحياء – لغة – شوفينية حقودة وقديمة ,كالكلام عن – الفرس والقادسية – واشباه ذلك .

3-قرار الرئيس العراقي بدخول الكويت ,مما قضى نهائيا على فكرة -التضامن العربي – ,ان لم نقل فكرة – الوحدة – .

4- قرار التوريث في السلطة لدى -الجمهوريات العربية التقدمية – مما افقد الشعوب العربية الثقة ب -ديمقراطيةرؤسائها ,او احترامهم لرغبات الناس في اختيار حكامهم ,اضف الى ذلك الشك ب -تقدمية -الحكام الجمهوريين وثوريتهم المعلنة .

5- ادخال ميلشيا – حزب الله – الى سوريا ,وبتغطية واعلام ايرانية ,مما اعطى الصراع والمشكلات في المنطقة – لونا – قوميا – مذهبيا كانت في غنى عنه,وهو غير صحيح .

ملاحظة ختامية : لاادري ان اخطأت ام اصبت ,او انني ذكرت الاخطاء كلها ,لكنني أقول ,وكما يقولون :هذا – اجتهادي – وباب الاجتهاد مفتوح للاخرين ,لكني اريد ان –اؤكد -ان كل الاخطاء التي ذكرت وما لم اذكر,لم يلعب – الاستعمار والصهيونية والرجعية والشيوعية والصليبية والماسونية و امريكا ,وكل -المشاجب -التي اعتدنا تعليق – اخطائنا – عليها ,أي دور فيها ,بل – نحن – فعلناها-بيدنا و-رأسنا-غير المدبر وغير العاقل .انها – اخطاؤنا – ارتكبناها بكل فخر واعتزاز . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

 

محمد خطيب Facebook



تنويه : ماينشر على صفحة كتاباتكم تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع