أخبار عاجلة
الرئيسية » حكايات من سوريا » فارس حلو وقصة راجح الولد الذي بترت ساقاه الإثنتين

فارس حلو وقصة راجح الولد الذي بترت ساقاه الإثنتين

اسمي “راجح” عمري 13 سنة، كنت رفيق أبي دايماً، بروح معه بكل مشاويره. وبيوم من أيام الحرب بدرعا، كنت مع أبي بالسيارة، وإذ سمعنا صوت انفجار عالي كتير، وبعدها ماعد حسيت على شي..
أبي أخدوه عالأردن لأنه انبترت رجله.. وأنا متت!!..
هيك قالوا لأهلي بالمستشفى!!..
أبي زحف لعندي لحتى يتعرف على جثتي، قام لقاني عم اتنفس وعايش من دون رجلين ومن دون أصابع إيد، ومن دون عين كمان.. ضلوا بالسيارة مع اجر أبي.. بدرعا ..
انا هلق هون بالاردن عند ناس طيبين كتير، حلوين، بحبهم.. عملت عملية لعيني وركبت عين جديدة بتشبه عيني القديمة، وركبت إجرتين، وعم إتدرب عالمشي من جديد، رجعت أدرس وأرسم، ورح مثّل بمسرحية “طلعنا عالضو” ورح ارجع رافق ابي بكل مشاويره من جديد.. أبي الحبيب..

 

303132



تنويه : ماينشر على صفحة حكايات من سوريا تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع