أخبار عاجلة
الرئيسية » فيسبوكيات » أنس رقوقي يشن حربا على نبيل فياض المنافق مدعي العلمانية زورا وبهتانا

أنس رقوقي يشن حربا على نبيل فياض المنافق مدعي العلمانية زورا وبهتانا

يتحدث السيد العلماني الملحد الموقر نبيل فياض عن مدى خطر الأديان بشكل عام وخطر الدين الأسلامي بشكل خاص …
مستعرضا خطر الدواعش وغيرهم من المعتدلين وحتى البسطاء من السنة تحديداً…
أذكر جيدا في عام 2011 عندما أجريت معه مقابلة اذاعية وبدأ يتكلم عن مدى كفاحه في نشر العلمانية السمحة العطرة التي تمثل أخلاقه ..
ولا أنسى كم مرة إستعرض تدخل جهات الأمن السوري واعتقالهم له  وكيفية اختطافه من قبل رجالات عبد الحليم خدام ومنعه من نشر أفكاره النيرة ….
يتحدث عن معاناته طيلة أعوام كثيرة من قبل النظام السوري وكم كان معارضاً لسياسة النظام …
هل دققتكم بكلمة ((معارض)) !!!
سألتكم بالله العلي العظيم رب العرش والأرض  وبكل ما آمنت به العرب في الجاهلية كيف يكون الشخص مناضلاً ومعارضاً لنظام طيلة عمره وفي اخر أيام النظام يدافع عنه بشراسة منقطعة النظير؟؟؟
وأود أن أسأله..
يا ابن الحرام هل المسلمين والسنة هم من منعوا أنفسهم من الاستماع إليك أم النظام من منعك واعتقلك وخطفك ؟؟؟
الم تكن غايتك نشر العلمانية وكان النظام عائقاً أمامك ؟؟؟
لماذا عندما انتفض هؤلاء البشر ضد هذا النظام وقفت أنت بجانبه ؟؟؟
هل لأنه حقق غايتك وبدأ بقتلهم وتشريدهم والتنكيل بهم ؟؟؟
هل هذه هي علمانيتك التي كنت تناضل من أجلها ؟؟؟
أو إلى هذه الدرجة تكره الرحم الذي خرجت منه وتبرأت من أهلك وناسك وأنت على زعمك إبن مدينة حمص !!!
لماذا تتحدث عن مأساة مسيحية النظام وتتغافل عن اجرام النظام بحق مسيحية الثورة ؟؟
لماذا تتحدث عن سكين تقطع رأس واحد وتبرأ لبرميل يقطع مئات الرؤوس ؟؟؟
أنت العلماني الملحد الكاره لهذا الدين كيف تدعم نظام يقدم  عليك رجل شيخ نصاب برتبة مفتي  ( أحمد حسون )
هل علمت الآن لماذا كان النظام يمنعك من نشر حقدك وقذارتك ؟؟؟
لأنه كان يهيئ لقذارة لا تقل عنك  كان يحضر الدواعش ؟؟؟
فكنت أنت اللسان وهم الأداة ومن ذهب ضحيتكم هم المؤمنين البسطاء من الأديان عامة …
نعم إن أسوء ما قدمته البشرية هي العلمانية المدعدشة أمثال النظام وأمثالك



تنويه : ماينشر على صفحة فيسبوكيات تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع