أخبار عاجلة
الرئيسية » مجتمع » زواج ام شراء جارية : سوريات للبيع في زمن الحرب

زواج ام شراء جارية : سوريات للبيع في زمن الحرب

«كشف المستور – الزواج في زمن الحرب» عنوان الوثائقي الذي نتابعه هذا المساء على قناة «سكاي نيوز عربية» حول قضية النساء السوريات المهجرات ووضعهن المأسوي في دول الجوار السوري، وما يتعرضن له من ضغوط سواء لتزويجهن وهن قاصرات أم من دون إعطائهن أي حقوق أو ضمانات. كما يفضح الفيلم العديد من الوسطاء والمتاجرين بالبشر ممن يجبرون الفتيات على الممارسات اللاأخلاقية في أبشع صور استغلال ضحايا الأزمة السورية من أجل مصالح شخصية.

ويحقق في عدد من الحكايات المختبئة وراء الستار، إذ يستخدم الفريق الصحافي كاميرات سرية، ويتقمص افراده أدواراً تتيح لهم الوصول إلى حقائق وأحداث تتوارى عن الصحافة التقليدية، وهو ما سيشكل خطراً عليهم، في حال انكشاف أمرهم في أي لحظة، ويمكن أن يكلفهم ذلك حياتهم.

ينطلق الفيلم من العاصمة اللبنانية بيروت في بحث عن الحقائق المتعلقة بقضية استغلال اللاجئات السوريات. يقابل الفريق «مريم»، اللاجئة السورية التي ارتحلت من دمشق إلى بيروت بعدما هدمت قذيفة بيتها، وفارق زوجها الحياة.

«مريم» تمثل صورة حية لأربعة ملايين سوري آخرين اضطروا للخروج من بيوتهم من دون أي مصدر للعيش، نحو مجهول يصعب التوقع بأفضليته نسبة إلى واقعهم الملموس.

وفيما يواصل الفريق الصحافي البحث، ترشده اتصالاته إلى شاب لبناني الجنسية يبلغ الثلاثين من عمره في إحدى ضواحي بيروت. وأثناء لقائه به، يتقمص أحد أعضاء الفريق دور رجل عربي ثري بصحبة مدير أعماله، ويتم توثيق كل ما يجري باستخدام كاميرا سرية. كما يتضح من خلال هذا اللقاء امتلاك الشاب ألبوم صور لمجموعة من الفتيات السوريات اللواتي يبحثن، بحسب زعمه، عن زواج الستر، كما يتبين عدم ممانعته إجراء الزواج من دون أوراق أو مستندات.

ثم يتوجه الفريق إلى اسطنبول في تركيا للبحث عن حكايات تعكس معاناة النساء السوريات اللاجئات في دول الجوار السوري، ويتعرفون هناك الى سيدات يعملن في منظمة إنسانية تعنى بشؤون اللاجئات السوريات، ويشرحن لهم عن الصعوبات والظروف السيئة التي تواجهها اللاجئات. ويزور الفريق أيضاً المخيمات المتاخمة للحدود السورية – التركية للتحقيق في بعض القضايا التي تواجه النساء اللاجئات هناك، مثل التحرش الجنسي والاغتصاب والإكراه على الزواج، أو القبول بما يسمّى زواج المتعة.

وفي مخيمات اللاجئين في الأردن، يتعرف الفريق الى حكايات تزويج الأهالي لبناتهن القاصرات بالإكراه لرجال يكبرونهن سناً خوفاً من مصير مجهول ومستقبل قاتم، ما يحرمهن غالباً من فرص إكمال تعليمهن أو عيش مرحلتهن العمرية كما يجب. كما يتحدثون مع السيدة أسماء الخضر، المحامية والوزيــــرة الأردنية السابقة، حول هذه القـــضية الحساسة وأبعادها.

وعودة إلى لبنان، يكتشف الفريق عالماً سرياً ومظلماً للإتجار بالنساء السوريات بطرق لاأخلاقية عبر الضغط عليهن بأساليب تتضمن إخفاء جوازات سفرهن التي هي كل ما تبقى لهن لإثبات هويتهن.

وعلى رغم مشاعر الحزن وقلة الحيلة، يصر الفريق على مرافقة إحدى دوريات مكتب حماية الآداب في بيروت، بموافقة أجهزة الأمن اللبنانية، وذلك من أجل نقل الصورة من خضم الأحداث، والتعرف إلى كيفية التعامل مع ظاهرة اللاجئات السوريات اللواتي أطاحت الحرب كل آمالهن.

من خلال أحداث هذا الفيلم، يتعرف المشاهد الى العديد من وجهات النظر لنساء سوريات كن ضحايا لهذه الظواهر في بلدان الجوار، يسردن قصصهن المختلفة والحقيقية بأنفسهن. كما يسلط الفيلم الضوء على آراء اختصاصين في عالم الحقوق والطب النفسي والعاملين في مجال الإغاثة الذين يعملون في الواجهة وبشكل يومي بما يخص هذه القضايا الحساسة والملحة.

أياً يكن الأمر، تؤكد قناة «سكاي نيوز عربية» أنها من خلال هذا العمل، تأمل بأن تساهم في «تشكيل رأي أشمل ووعي أعمق تجاه هذه الأزمة عند المشاهد العربي، بما قد يحرك الجهود نحو مكافحة ظاهرة استغلال اللاجئات السوريات والعمل جدياً من أجل تحسين ظروفهن المعيشية وصون كرامتهن، التي هي مسؤولية تقع على عاتق الإنسانية جمعاء»… فهل يمكن للتلفزيون أن يلعب هذا الدور؟

اقرأووا آخر مواضيع سوريتي كاملة بدون اتصال بالانترنيت عبر تطبيق souriyati على غوغل ستور نظام android

الحياة العنوان الاصلي

الزواج في الحرب: سوريات ضحايا الإتجار بالبشر