أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » وزير دفاع ايران : السعودية وراء اراقة الدم في سوريا .. واذا استمرت ستواجه مصير صدام!؟

وزير دفاع ايران : السعودية وراء اراقة الدم في سوريا .. واذا استمرت ستواجه مصير صدام!؟

تابع وزير الدفاع الايراني حسين دهقان الحملة التي تقودها ايران ضد عاصفة الحزم عموماً والسعودية على وجه الخصوص محملاً الأخيرة مسؤولية النزاعات الدموية المشتعلة، في عدد من دول منطقة الشرق الاوسط، و كذلك تمويل المجموعات الإرهابية فيها ، فيا تلعب ايران دور الحمل الوديع في المنطقة و لا تعمل اطلاقاص على احتلالها و لا تهجير أهلها و لا اشعال الفتن و الصراعات ، إنما دورها يقتصر على زرع الورود التي تدمها دول الخليج و شعوب المنطقة.

وقال دهقان، في كلمة أمام مؤتمر موسكو الرابع للأمن العالمي: “إن العربية السعودية تقف وراء اندلاع النزاعات المسلحة، واستمرار إراقة الدماء في سوريا واليمن وفي دول أخرى في المنطقة “.

وقال ” بات الیوم واضحا للجمیع ان ما تشهده سوریا هو کارثة انسانیة سببتها جماعات ارهابیة بما فیها جبهة النصرة وداعش بدعم اجنبی وقد حان الاوان کی لا تبقی الدول التی تدعی الحضارة اسیرة مشاعرها القبائلیة وما ورثته عن الجاهلیة وان تعلن دعمها لعملیة الحوار السوری- السوری کی تنتهی محنة سوریا وشعبها ویعود الامن الی المنطقة”.

وحذر وزير الدفاع الإيران السعودية من الاستمرار في “عمليتها ضد اليمن ودعمها التكفيريين في سوريا وغيرها سيجعلها تواجه مصيرصدام”.

وأضاف أن ” السعودية والولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل ، كانت وما تزال ترعى المجموعات الإرهابية، في أفغانستان والمنطقة العربية وشمال إفريقيا وشمال القوقاز”، مؤكدا “أن الدول الثلاث تعمل على زعزعة استقرار الأوضاع في عدة مناطق ، من خلال رعايتها وتمويلها للمجموعات الإرهابية، وصولا لتحقيق أهداف جيوسياسية”.

وأشار دهقان إلى أن السعودية : تفقد بسلوكها هذا احترام الدول الإسلامية والعالم، ولن تنجح في الوصول إلى ما تهدف اليه بتلك الأساليب” .

المصدر: شبكة شام