أخبار عاجلة
الرئيسية » تكنولوجيا » مهندس في «تويوتا»: السيارات الكهربائية التي تعمل بالبطارية ليس لها مستقبل

مهندس في «تويوتا»: السيارات الكهربائية التي تعمل بالبطارية ليس لها مستقبل

أفاد مهندس كبير في شركة “تويوتا موتور” اليابانية لصناعة السيارات اليوم (الخميس)، أن السيارات الكهربائية التي تعمل بالبطاريات ليس لها مستقبل من الوجهة العملية، بديلاً بعيد المدى عن السيارات التقليدية، حتى إذا أتاحت الابتكارات الحديثة تقنية لشحنها بسرعة.

وأعلن أنصار السيارات الكهربائية ابتكار تقنية للشحن السريع لسيارات من إنتاج شركة “نيسان موتور”، إلا أن كبير مهندسين سيارات “ميراي” التي تنتجها “تويوتا” يوشيكازو تاناكا، والتي تعمل بخلايا الوقود التي تخلط الهيدروجين مع الأوكسجين، قال إنها “ستستهلك مزيداً من الطاقة لتحقيق غرضها وسيلة انتقال صديقة للبيئة”.

وقال تاناكا في تصريح لمجموعة من المراسلين في اختبار أولي لقيادة طراز “ميراي”، إنه “إذا كان لك أن تشحن سيارة كهربية في 12 دقيقة لتسير مسافة 500 كيلومتراً على سبيل المثال، فإنك تستهلك الكهرباء اللازمة لإمداد ألف منزل بالطاقة، وهذا أمر يتناقض كلياً مع ضرورة استقرار الكهرباء في الشبكات”.

وحتى في الوقت الذي تقوم فيه شركات منافسة مثل “نيسان” و”فولكسفاغن” بتطوير بطاريات السيارات الكهربية، فإن هذه السيارات تحتاج إلى فترات شحن طويلة تصل إلى 8 ساعات، من مصدر يستخدم جهداً 200 فولت لتسير مسافة نحو 135 كيلومتراً، ما يحد من جاذبيتها للعملاء الذين يعتزمون القيادة لمسافات أطول بين الحين والآخر.

وقال تاناكا إن “تويوتا لا تنفي فوائد السيارات الكهربية، لكننا نرى أن خير وسيلة لشحنها هو الليل (لتفادي ذروة ساعات استهلاك الطاقة) مع استخدامها لمسافات قصيرة نهاراً”.

وتقول “تويوتا” إن مركبات خلايا الوقود الهيدروجيني تمثل البديل الأمثل العديم الانبعاثات للسيارات التقليدية، لأن لها نفس مجال القيادة وزمن إعادة التزود بالوقود.

أشار تاناكا إلى ان “غاز الهيدروجين من أكثر العناصر وفرة في الغلاف الجوي، ويمكن استخلاصه من مصادر عدة، ومن بين مميزاته سهولة الحمل والتخزين إذا قورن بالكهرباء”.

المصدر: الحياة اللندنية