أخبار عاجلة
الرئيسية » فيسبوكيات » يزن الزعبي : مصطلح الانسانية لا وجود له بسياسات القوى الكبرى

يزن الزعبي : مصطلح الانسانية لا وجود له بسياسات القوى الكبرى

الشعب السوري طالب ببداية الاحدث بتدخل غربي عسكري لحل الملف السوري معتقداً ان التدخل سيكون لحقن دماء السوريين ، وتجاهل قاعدة مهمة ان مصطلح الانسانية لا وجود له بسياسات القوى الكبرى ، الغرب لم يرفض التدخل لكنه انتظر الوقت المناسب ، بعد ثلاث سنوات جاء الوقت المناسب للغرب وتم التدخل لهدف يخدم مصالح وسياسات الدول الكبرى ، الشعب السوري وبخلال السنوات الثلاثة لم يتعلم من تجاربه وبقي متجاهل قاعدة ان لا انسانية بمصالح الدول الكبرى واستقبل التدخل بكل تناقض مع موقفه السابق قسم بحجة واهية ( السيادة الوطنية التي انتهكت مسبقاً مليار مرة ) وقسم بصدمته بالشهداء المدنيين ( وهم لا عتب عليهم ) ،  ضحايا   الغارات الدولية من المدنيين كانو اولاً ضحايا   وجود الفصائل العسكرية المستهدفة بينهم وبمناطق مدنية ، ثانياً عدم مبالاة القوى الكبرى بهم مقابل مصالحهم ، ولا تنسوا المظاهرات التي خرجت مطالبة الحر وغيرهم الخروج من الاماكن المدنية ، ولم يفكر الشعب السوري ان يستثمر التدخل بأي طريقة تخدم مصالحه كشعب ثائر هدفه القديم القضاء ع نظام الاسد و هدفه الجديد التخلص من تمدد الزمرة المنحرفة عن  تنظيم قاعدة الجهاد وبذورها التي زرعت بسوريا لتنموا مستقبلاً في مناخ مناسب لمشروعهم الذي لا يقل خطورة عن مشروع الهلال الشيعي ، حقن الدم لن يحدث ألا بتحقيق اهداف الثورة الأولى التخلص من كل نظام ع ارض سوريا مافيوي لا مبالي بدماء اهلنا مقابل مصالحه ، وهذه الاهداف منها يحقق بقوة الجيش الحر ومنها يحقق بالبحث عن معادلة ألتقاء المصالح حتى لو ألتقت مع عدو لنا ( عدو عدوك   صديقك ) .
اللهم تقبل كل نفس قتلت بغير ذنب  شهداء بأذنك يا الله



تنويه : ماينشر على صفحة فيسبوكيات تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع