أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » مصر السيسي تصدر صواريخ لنظام الأسد لتقتل السوريين / صاروخ مصري لم ينفجر في ادلب

مصر السيسي تصدر صواريخ لنظام الأسد لتقتل السوريين / صاروخ مصري لم ينفجر في ادلب

وثق ناشطون استخدام قوات الأسد صواريخ “صناعة مصرية”  ضد  المدنيين من نوع (غراد)، و(فيل) من انتاج الهيئة العربية للتصنيع، ما أوقع شهداء وجرحى بينهم أطفال ونساء.
وصعدت قوات الأسد خلال الأيام الأخيرة من استخدامها لهذه الصواريخ، واستهدفت بها أحياء:  صلاح الدين، والمشهد، وبستان القصر، وباب الحديد في حلب.
كما وثق ناشطون استهداف قوات الأسد بهذه الصواريخ لعدة قرى في جبل الزاوية منها: كفرعويد، وكنصفرة، والرامي بريف إدلب الجنوبي،  وبعض الصواريخ لم ينفجر.
وفي محافظتي درعا والقنيطرة شهدت عدة بلدات وقرى يسيطر عليها الثوار قصف قوات الأسد بصواريخ مصنوعة في جمهورية مصر العربية.
ويعد صاروخ غراد (BM-21) من أكثر الصواريخ المستخدمة عسكرياً في الحروب والنزاعات الإقليمية، نظرا لمداه القصير ولفعاليته التدميرية الكبيرة، وتعد مصر إحدى الدول التي مُنحت امتياز تصنيع صاروخ غراد الذي تم تصنيعه منذ عام 1963، وتمتلك 50 دولة ثانية في العالم امتياز تصنيع صاروخ غراد.
وبحسب الخبراء العسكريين، يعد غراد، والفيل سلاحاً مشكوكاً بقدرتهما على إصابة الأهداف، وقوتهما العسكرية تكمن في تغطية مساحة واسعة من التدمير بواسطة الرشق السريع 4 صواريخ خلال دقيقة واحدة مما يجعل الهدف المطلوب تحت رحمة الصواريخ المنطلقة “قصف عشواء” لتغطية محيط جغرافي.
كما يعد سعر صاروخي غراد والفيل غير مرتفع، مقارنة بالأسلحة المتطورة الأخرى، ويعتبر صاروخ غراد نسخة متطورة عن صاروخ “كاتيوشا”، وهو مصنف في دائرة صواريخ أرض- أرض، لذلك يلجأ نظام الأسد لشرائه بكثرة لتصعيد استهدافه للمناطق الخارجة عن سيطرته في سوريا.