أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار عاصفة » المعارضة السورية تسيطر بالكامل على جسر الشغور جنة الله على الأرض

المعارضة السورية تسيطر بالكامل على جسر الشغور جنة الله على الأرض

أعلنت المعارضة السورية المسلحة سيطرتها على مدينة جسر الشغور الإستراتيجية جنوب غربي إدلب، التي تشكل نقطة إمداد أساسية لقوات النظام السوري المتبقية في ريف إدلب، وتقع على الطريق الواصل إلى مدينة اللاذقية الساحلية. وتأتي عملية السيطرة بعد 4 أيام من معركة أطلقت عليها المعارضة اسم “معركة النصر”، بغية السيطرة على المدينة، وتمكنت خلالها من السيطرة على عدد من حواجز النظام حول المدينة، قبل الدخول إلى وسطها، حيث تجري حاليًا اشتباكات مع بعض الجيوب الصغيرة المتبقية لقوات النظام.
وقال “أبو اليزيد” رئيس المكتب الإعلامي لحركة أحرار الشام الإسلامية في تصريح لـ”الأناضول”: “غرفة عمليات معركة النصر سيطرت يوم الجمعة على حاجز معمل السكر أكبر حواجز المدينة، ثم تقدمت باتجاه دوار اللاذقية، لتتابع تقدمها اليوم نحو المربع الأمني للمدينة الذي انهار بشكل مفاجئ”. وأفاد ابو اليزيد أن “المدينة أصبحت محررة بشكل كامل، والآن تجري عمليات التمشيط”، مشيرًا إلى “أن أهمية المدينة تأتي من كونها منبع إمداد قوات النظام في معسكرات القرميد، والمسطومة التي تحاصرها قوات المعارضة، ولم يبق لها إلا خيار واحد وهو الانسحاب نحو سهل الغاب”. وعن أهمية المدينة،
أوضح “أبو اليزيد” أنها المفتاح لمعارك الساحل السوري الذي يعتبر أكبر معاقل قوات النظام السوري ومنطلق طائراته. وشارك في معركة النصر أحرار الشام، وجيش الإسلام، وجبهة النصرة، وجبهة أنصار الدين، وألوية الفرقان. وتمكنت المعارضة السورية المنضوية تحت غرفة عمليات جيش الفتح، من السيطرة على مدينة إدلب في 28 آذار/ مارس الماضي، بعد 5 أيام من المعارك.
من جهة أخرى  أعلن  ابو جابر الشيخ القائد العام لحركة أحرار الشام الإسلامية   أن معركة النصر مستمرة حتى تحرير جبال الساحل السوري .
1
                                              أحد مقاتلي المعارضة  في  وسط  جسر  الشغور
بعض آراء الفيسبوكيين

يا جسر الأحباب يا جسر العودة !!!

للحلبي مع رحلة الصيف للساحل ذاكرة من فضة وريحان وندى، كان السرور بالطريق أحلى حتى من الرحلة نفسها، العائلات اللي تطلع من حلب مع أول خيوط الشمس كانت بكل أحاسيسها تاكل الأرض لحتى تصل جسر الشغور وتبدا منها تغرق بسكر الطريق الأخضر حتى تصل القساطل !!!

مقاصف القساطل ، والقساطل يا قطعة من سما !!!

في المكان المعطر بريحة الصنوبر، والنشوان بزقزقة عصافير الفجر، كان للمائدة العامرة بأجبان الريف الطبيعي والشاي المقدم بالكاسات الكبيرة والبيض البلدي مع صحون الخضار اللي بتلمع متل الكريستال، والغيم اللي بينزل عالطاولة ليضحك معك والمي المتدفق من الينابيع اللي بتحسه عم يغمزك ويدغدغك وجلال الجبال البعيدة اللي بحسسك إنه الكون كله صومعتك، كان لهالجو الصوفي الاسطوري الصباحي فتنة طاغية ما بحسها إلا اللي عاشها، بيعرف اللي عاشها انها مو موجودة لا بجلسة حول بحيرة جنيف ولا رومانسية حالمة بالريف الانكليزي!!!!

لما تتشغل السيارات لتكمل المشوار تحس انك حطيت نقطة على سطر من أحلى سطور العمر !!!!

آه يا ذاكرة الأرض لكم

ثقُلتْ أقدامُهم فوق ثرانا !!!!