أخبار عاجلة
الرئيسية » فيديوهات مختارة » فيلم “الخروج من القاهرة” / حول قصة حب بين فتاة قبطية وشاب مسلم./ وسفرهما على مركب مهترئ

فيلم “الخروج من القاهرة” / حول قصة حب بين فتاة قبطية وشاب مسلم./ وسفرهما على مركب مهترئ

فيلم الخروج من القاهرة

من أروع الأفلام العربي اللي شوفتها .. بطولة محمد رمضان .. كان صاحبي قايلي  عليه بقاله كتير علشان في مشاهد متصوره عندنا في طموه .. بس لسه شايفه النهاردا .. الفيلم بيحكي معاناة شخصيات كتير بس كلهم مترابطين ..طارق  محمد رمضان ) اللي بيحب بنت مسيحية (أمل) المجتمع مش سامحله يكمل في حبها .. ومش لاقي شغلانة كويسة وحتى لما بيشتغل شغلانة حقيرة مبياخدش حقه فيها .. أيوة في شغل حقير .. اللي قالك إن الشغل مش عيب ضحك عليك .. لما تشتغل في مطعم بتعمل أكل لناس ظلمينك بيحتقروك وترسم على وشك black smile علشان متترفدش .. تبقى شغلانة حقيرة فعلا !

أمل (ميرهان) البنت المسحية اللي بيحبها طارق .. أبوها ميت بتشتغل علشان تصرف على أمها اللي اتجوزت واحد مطلع عينهم .. بيسرق دهبهم وسجاد الأرض علشان يقامر .. مشتتة تسافر مع طارق في مركب ممكن تغرق وتسيب أمها ؟؟ ولا تقعد وضيع حبيبها وتستحمل وسط اهانة في الشغل ومعاكاسات في الشارع وأوضة صغيرة في بيت صغير في شارع معفن ..

رانيا .. صاحبة أمل .. اتجوزت أخو أمل المسيحي بعقد جواز عرفي .. فكراه جواز لكن هو مينفعش .. سابها وسافر وفضلت مش عارفة تروح فين .. بتشتغل في كوافير تقعد تحت رجل الهوانم تهندملهم الضوافر قبل الليالي الملاح .. ويجي واحد خليجي عاوز يشتري مصرية .. تروح تعمل عملية وترجع فيرجن ويتعمل فرح 5 دقايق ويجي الخليجي يحملها في عربيته ويمشي !

حنان .. أخت أمل .. جوزها ميت وعندها ابن مش عارفة تصرف عليه وشايفة حالة أمها لما اتجوزت .. راحت اشتغلت في بيت مشبوه وقاعدة تحوش علشان تضمن مستقبل لإبنها اللي بيشحت علشان يجيب أكل ..

الفيلم أسمه معبر بطريقة فظيعة .. محاولة كل دول انهم يخرجوا من القاهرة اللي طحناهم .. ومش حبًا في المكان اللي هيروحه هما عايزين أي مكان تاني وخلاص .. مشهد محمد رمضان وهو خارج من الشارع وبيلمس البيوت بإيده ويقلب كفه على الحيطان معبر جدًا ..
تمثيل محمد رمضان مبهر لدرجة فظيعة .. لكن نظرًا لأن دور مريهان اكبر فوجودها طاغي عليه .. وتمثلها صادم زي الفلم تماما

في واحد عندي عالفيس بوك كان كاتب إن الناس اللي سافرت بتقعد تشتم في البلد علشان هما طلعوا نايتي ومستحملوش ومشيوا فبتشجع التانين انهم يمشوا علشان ميبقوش لوحدهم اللي طلعوا ضعاف ..

صاحبنا شكله مشفش ناس بتطحن في البلد دي .. شكله بيروح يدخل كنتاكي ياكل ومن نضافة المطعم يحس انه في أوروبا فيقول والله ماهي البلد حلوة أهي .. مش واخد باله ان الأرضيات النضيفة دي في شباب مطحونين هما اللي مسحوها مقابل 700 جنية في الشهر .. أو ان في ناس اتخصملهم يوم كامل من تعبهم علشان نسيوا وحطوله ملح زيادة على الساندوتش بتاعه ..

مشهد أمل وهي بتتخانق مع أختها لما عرفت انها شغالة في شقة دعارة بتقولها بتبيعي نفسك ؟؟ قالتلها ومين هنا مبيبعش نفسه .. أمك باعت نفسها لنجيب وطارق باع أرضة علشان يعيش .. لو كان التمن اني أقطع حتة من نفسي وابيعها علشان أبني يعيش هعمل كده ..

الظاهر انه كله بيبيع نفسه .. بتبيع كرامتك لمدير غبي متسلط ابن وسخة علشان 100 جنية ممكن يتخصمولك .. بتبيع كرامتك وكرامة اسرتك لما تسكت لظابط بيهزأك في كمين علشان متهنش مراتك في خناقة هتطلع منها خسران كتير .. أو ان الظابط يتمادى فمراتك وولادك يسمحوا ألفاظ تخليكوا باقي الطريق ساكتين ..

بتبيعي كرامتك لعصرص بيعاكسك في الشارع علشان لو اتكلمتي ممكن يضربك أو الناس تفهمك غلط أو _ كالعادة _ ردك هيبقى هوا وهيخليه يتمادى !