أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار عاصفة » طيار للجيش الأسدي ينتحر بعد تحطم طائرته وسقوطه بالمظلة في أراضي داعش

طيار للجيش الأسدي ينتحر بعد تحطم طائرته وسقوطه بالمظلة في أراضي داعش

في حادثة هي الأولى من نوعها، زعمت مصادر إعلامية موالية أن طياراً نظامياً انتحر بعد سقوط طائرته في إحدى مناطق سيطرة تنظيم “داعش”.

وهو رائد يدعى حسن محمد محمود (29 عاماً)، من قرية تعنيتا التابعة لمدينة بانياس.

وأفادت المصادر المؤيدة أن طائرة محمود سقطت بالقرب من تل شهيب شرق مطار خلخلة، بعد أن أبلغ عن عطل فني أصابها.

وتابعت المصادر مؤكدة أن محمود قفز بالمظلة في الوقت الذي اشتعلت فيها طائرته وسقطت غربي تل شهيب، فيما قذفته المظلة إلى الجهة المعاكسة حيث يسيطر تنظيم ” داعش “.

وعند وصوله إلى الأرض، وجد نفسه بين عناصر “داعش”، فقام بإطلاق النار على نفسه.

يذكر أن المصادر الموالية التي أوردت الخبر، لم تذكر الكيفية التي تمكنت من خلالها من الوصول إلى هذه المعلومات.