أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار عاصفة » أمير موسوي يلمح إلى نقل العاصمة من دمشق إلى الساحل

أمير موسوي يلمح إلى نقل العاصمة من دمشق إلى الساحل

 

بحجة الرد على الاعتداءات “الصهيونية” المتكررة، لمح المحلل الإيراني أمير موسوي إلى احتمالية اتخاذ قرار عاجل بنقل العاصمة من دمشق “مؤقتاً” إلى اللاذقية وطرطوس، وفق تعبيره.

وتحدث موسوي في منشور له على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” اليوم، الإثنين 27/ 4/ 2015، عن “انعقاد اجتماع عالي المستوى خلال الساعات المقبلة لقيادات المقاومة في المنطقة يتخذ فيه قرارات استراتيجية بشأن الاعتداءات الصهيونية الأخيرة على الأراضي السورية”، ناقلاً عن مصدر وصفه بالمطلع بأنها ستكون “الشعرة التي قصمت ظهر البعير”.

وأضاف: “وليس هناك ما يمنع أن تستلم كتائب المقاومة الإسلامية المنطقة الواقعة ما بين العاصمة دمشق والجولان المحتل كمنطقة عسكرية مفتوحة مع العدو الصهيوني”، مضيفاً “بينما تتفرغ قوات الحكومة السورية للدفاع عن شعبها في باقي المدن، ولو اضطرها إلى نقل مؤقت لإدارة البلاد من دمشق إلى طرطوس واللاذقية ريثما يتم ردع العدو الصهيوني عن اعتداءاته المتواصلة على دول المقاومة وبمفاجآت كبرى لم تكن قيادة هذا الكيان المجرم تتوقعها من قبل”.

سامي أبو فاعور – خاص

1