أخبار عاجلة
الرئيسية » ثقافة وفن » فيلم مصري يتعرض لمأساة الهجرة غير الشرعية

فيلم مصري يتعرض لمأساة الهجرة غير الشرعية

بالتزامن مع الاهتمام العالمي بظاهرة الهجرة غير الشرعية، التي تفشت آثارها في الفترة الأخيرة خصوصا من جنوب البحر المتوسط إلى شماله، مما أدى إلى وفاة آلاف البشر خلال الأشهر الأخيرة، انتهى المخرج المصري إبراهيم كامل من تصوير فيلم «بحرية»، الذي يتناول الظاهرة لعرضه خلال الفترة المقبلة.
وتدور أحداث الفيلم حول فتاة تعمل مع والدتها بالبحر على مركب ورثته من والدها الذي مات غرقا. وتعمل الفتاة من أجل الإنفاق على شقيقها العاطل، الذي يقرر الهجرة إلى إيطاليا بعد سرقة 5 آلاف جنيه من والدته بالإكراه. وبعد مرور عدة أيام، يعود الصيادون بجثة الشقيق ميتا، عقب فشل محاولته في الهجرة غير الشرعية عبر البحر المتوسط إلى إيطاليا.
ويجسد الفيلم نموذجا من قصة طموح آلاف الشباب، خصوصا في دول جنوب وشرق البحر المتوسط، في الفرار من آلام واقعهم إلى دول الاتحاد الأوروبي عبر البحر.. وهو ما أدى إلى مقتل آلاف منهم غرقا، وكان آخر تلك الحوادث غرق نحو 800 مهاجر غير شرعي بين سواحل ليبيا وإيطاليا الأحد الماضي.
وصارت ظاهرة الهجرة غير الشرعية عبر المتوسط إحدى «بضائع» تجارة البشر الرائجة، التي تقوم عليها عصابات كاملة، مستغلة ظروف شباب دول الربيع العربي بوجه خاص، وكذلك كثير من أبناء القارة الأفريقية، الذين يواجهون الفقر وضعف التنمية وربما الحروب الأهلية في بلادهم. مما أدى إلى وفاة الآلاف، ووصل الأمر إلى أن دولة مثل إيطاليا قالت أخيرا إن معدل التدفق غير الشرعي على سواحلها فاق ألف شخص يوميا، خلال الشهر الأخير.

القاهرة: «الشرق الأوسط أونلاين»