أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار عاصفة » في المعضمية : عشرون الف سوري يتعرضون للاذلال والوقوف اربعة ساعات من اجل ربطة خبز

في المعضمية : عشرون الف سوري يتعرضون للاذلال والوقوف اربعة ساعات من اجل ربطة خبز

في ظل التطورات التي تشهدها مدينة معضمية الشام في الغوطة الغربية عقب سبعين يوماً من الحصار الخانق والمتواصل، والذي تفرضه قوات النظام السوري واللجان الشعبية على أكثر من ثلاثين ألف مدني داخل المدينة، سمح النظام السوري بتسليم كل عائلة متواجدة في المدينة ربطة خبز واحدة، دون السماح بإدخال أي من المواد الغذائية غيرها.
ولكن النظام السوري وضع عراقيل هائلة أمام الأهالي في استلام ربطة الخبز الواحدة، ومن تلك العوائق التي مارستها أجهزة المخابرات والجيش السورية في تسليم الأهالي حسب ما أكده عضو المركز الإعلامي في المدينة: «اصطحاب البطاقة الشخصية للشخص المستلم ودفتر العائلة، والذهاب إلى خارج المدينة إلى المنطقة الواقعة تحت سيطرة اللجان الشعبية والمخابرات الجوية، أي الابتعاد عن المدينة مسافة كيلو متر واحد، والسير على الأقدام كامل تلك المسافة».
ومن تلك الشروط أيضاً «المرور على ثلاثة حواجز عسكرية وأمنية قبل التوجه إلى منطقة استلام ربطة الخبز الواحدة، والخضوع لتفتيش يطال النساء قبل الرجال من أهالي المدينة، وعقب استلام أي مدني لربطة الخبز يتوجب عليه المرور على الحواجز لتفتيش ربطة الخبز، إن كان قد وضع بداخلها رغيف زائد عن الثمانية في الربطة الواحدة، والتفتيش بين الأرغفة أيضاً لعل أحدهم قد وضع بداخلها قطعة من البسكويت أو ما شابه»، إضافة إلى مدة الانتظار تزيد عن أربع ساعات بسبب تدفق أكثر من عشرين ألف مدني على مدخل المدينة دفعة واحدة لاستلام ربطة الخبز الواحدة. وطالب المركز الإعلامي في المدينة الأهالي عدم شراء أي نوع من المواد الغذائية من خارجها؛ لإقدام الحواجز المتمركزة على مدخل المدينة الوحيد في الجهة الشرقية بمصادرتها بما في ذلك قطعة البسكويت التي قد تكون بحوزة أحد الأطفال.

 

دمشق ـ «القدس العربي»