أخبار عاجلة
الرئيسية » الشأن السوري » الملك سلمان مفتتحاً قمة “مجلس التعاون”: لا دور لنظام الأسد في مستقبل سوريا

الملك سلمان مفتتحاً قمة “مجلس التعاون”: لا دور لنظام الأسد في مستقبل سوريا

اكد الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز ان ” منطقتنا تتعرض لأطماع خارجية، وقرار التدخل في اليمن جاء لوقف التدهور”، مشدداً على ان عمليات عاصفة الحزم حققت أهدافها”.
واشار خلال كلمة له في افتتاح القمة التشاورية لقادة دول مجلس التعاون الخليجي إلى أن عملية إعادة الأمل ترتكز على قرار مجلس الأمن الأخير. قائلا: “نعلن تأسيس مركز للأعمال الإغاثية مركزه الرياض”. مشيراً في الوقت ذاته إلى أنه: “سنستمر في جهودنا لدعم اليمن بالامكانات كافة”.
وأوضح انه “حان الوقت لتطبيق مبادرة السلام العربية” ، داعياً الدول الكبرى لوضع قواعد صارمة تحول دون انتشار السلاح النووي”.
وجدد التأكيد على عدم وجود أي دور لنظام الأسد في مستقبل سوريا، والقضية الفلسطينية ستبقى هي القضية الرئيسية والمركزية”.
يذكر ان القمة التشاورية لقادة دول مجلس التعاون تعقد في العاصمة السعودية الرياض بحضور الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند.

بدوره قال الرئيس هولاند في كلمته ” التهديدات التي تواجه الخليج تواجه فرنسا أيضا، و نريد أن نكون حليفا قويا وموثوقا لدول الخليج”، مشيراً الى اننا” اتفقنا مع الملك سلمان على رفع مستوى التعاون الدفاعي”. مشدداً على أن المنطقة تواجه تحديات من القاعدة وداعش، وأطماعا من دول خارجية.
ولفت إلى أن فرنسا ” تعمل على مساعدة المعارضة السورية المعتدلة، وندفع باتجاه حل سياسي في ليبيا حتى لا تغرق البلاد بالفوضى”.
وفي الشأن اليمني قال هولاند ” يمكنكم الاتكال على فرنسا لإرساء الاستقرار في اليمن، يجب تطبيق قرار مجلس الأمن حول اليمن دون تأخير، وأحيي موقف السعودية بالدعوة لمؤتمر حوار حول اليمن في الرياض”.
وحول الملف النووي الإيراني أوضح الرئيس الفرنسي في كلمته ” على طهران التعهد بعدم الحصول على سلاح نووي، وحظر الأسلحة عليها يجب أن يبقى”.