أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار عاصفة » داعش: يطالب ب٢٢ مليون دولار مقابل ٢١٢ مواطن أشوري من الحسكة شمال سوريا

داعش: يطالب ب٢٢ مليون دولار مقابل ٢١٢ مواطن أشوري من الحسكة شمال سوريا

أعلنت الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان أن تنظيم داعش الارهابي يطالب بمبلغ ٢٢ مليون دولار مقابل الإفراج عن ٢١٢ من المدنيين الآشوريين في محافظة الحسكة شمالي شرقي سورية مؤكدة ان المفاوضات بين الوجهاء الاشوريين وقيادة التنظيم الارهابي متوقفة حالياً.

وافادت وكالة الانباء الالمانية ان الشبكة الاشورية قالت في بيان لها الاثنين، أن تنظيم داعش طالب بدفع ما يقارب ٢٢ مليون دولار مقابل الافراج عن الرهائن الآشوريين المحتجزين لديه، أي بمعدل مائة ألف دولار للرهينة الواحدة. ونقلت الشبكة عن مصادر قريبة من أجواء المفاوضات ابلغت الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان أن الوسطاء المحليين توقفوا مؤخراً عن نقل الرسائل بين الطرفين عقب وصول المفاوضات الى حائط مسدود بسبب عدم قدرة الأهالي على تسديد المبالغ المالية التي طالب بها التنظيم لقاء الإفراج عن الرهائن الـ ٢١٢ المحتجزين لديه منذ ٢٣ شباط/ فبراير الماضي، من بينهم ٨٤ سيدة و٣٩ طفلا وعدد كبير من الرجال المسنين.

وطالبت الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان الخاطفين بإطلاق سراح الرهائن الآشوريين فورا ودون تأخير. معربة في الوقت ذاته “عن قلقها العميق بشأن مصير الرهائن الآشوريين لدى داعش، والذين بات مصيرهم مفتوحا على كل الاحتمالات، خصوصا أنه لا قدرة لسكان البلدات والقرى الآشورية في سورية على تأمين المبلغ المطلوب لإطلاق سراح ذويهم”. يشار الى ان تنظيم داعش الارهابي وعقب الهجوم الذي شنه على البلدات الآشورية فجر ٢٣ شباط/ فبراير الماضي في محافظة الحسكة شمالي شرقي سورية، احتجز ٢٣٥ من المدنيين الآشوريين، أطلق سراح ٢٣ منهم وبقي ٢١٢ وفق توثيقات الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان .