أخبار عاجلة
الرئيسية » تكنولوجيا » هل يصمد ‘فازي’ الجزائري أمام سكايب وفايبر؟

هل يصمد ‘فازي’ الجزائري أمام سكايب وفايبر؟

شركة جزائرية ناشئة تستعد لمنافسة تطبيقات الدردشة وتعتبر ان خدمتها توفر خيارات أوسع وأشمل.

الجزائر – تنوي شركة “إيكوسنت” الجزائرية الناشئة منافسة خدمتي “فايبر” و”سكايب” مع تطبيق “فازي” الذي أطلقته الخميس، من خلال التركيز على تعريفة موحدة للاتصالات الدولية والاستفادة من ازدهار تطبيقات الدردشة في الجزائر.

وصرح محمد قدور المدير التنفيذي لـ”إيكوسنت” أن “هذا التطبيق يشبه فايبر أو سكايب، لكنه يوفر خيارات أوسع واشمل من منافسيه”.

وتضم الجزائر نحو 6 ملايين مستخدم لتطبيقات الدردشة، من بينهم 4 ملايين يستخدمون “فايبر”، بحسب هذا المهندس.

و”فازي” هو تطبيق من تصميم مهندسين وتقنيين جزائريين متوافر بالمجان للأجهزة العاملة بنظام “أندرويد”.

والاتصالات بين المستخدمين مجانية، لكن تدفع رسوم للاتصال بالهواتف الثابتة وتلك الخلوية الوطنية والدولية.

وقد حددت تعرفة موحدة لهذه الاتصالات قيمتها 3,33 دنانير في الدقيقة الواحدة.

ويمكن أيضا الاتصال برقم المستخدم في “فازي” من هاتف ثابت أو خلوي.

وقد طرحت هذه الفكرة منذ عدة سنوات لكنها أعيدت إلى الواجهة مؤخرا لأن “السوق لم تكن في تلك الفترة تتماشى مع هذا النوع من التطبيقات”، بحسب محمد قدور.

وتعتبر مهمة التطبيق الجزائري صعبة في سوق يسيطر عليه العمالقة حيث تبهر التطبيقات المعروفة عشاقها بخدمات كثيرة ومتنوعة.

واستبعد خبراء ان يتمكن “فازي” من الصمود في وجه المنافسة الشرسة لسكايب وفايبر.

اطلقت مجموعة مايكروسوفت نسخة تجريبية من خدمة سكايب تسمح للمستخدمين بالقيام باتصالاتهم مباشرة من متصفح إنترنت، من دون الحاجة إلى تنزيل البرنامج كما كانت الحال سابقاً.

وتعتزم خدمة سكايب للاتصال الهاتفي عبر الانترنت زيادة عدد مستخدميها أربعة أضعاف ليصل إلى مليار مستخدم أوأكثر، وذلك بفضل خدمة الانترنت على الهواتف المحمولة وموقع فيسبوك، كما أعلن مديرها العام توني بيتس.

وقال المدير التنفيذي للشركة تعليقا على الخدمة الجديدة “سكايب يتطور في كل الاتجاهات”.

وأعلنت الشركة كذلك عن توقيع اتفاق شراكة مع ثلاث شركات لتصنيع هذه التقنية، حيث ان خدمة سكايب تي إكس الجديدة تهدف إلى منح المذيعين إمكانية دمج مكالمات سكايب المرئية مع استديوهات البث الخاصة بهم على نحو أفضل.

وقالت شركة راكوتن اليابانية للتجارة الإلكترونية إنها ستشتري بالكامل شركة فايبر ميديا صاحبة تطبيق الاتصالات والرسائل الفورية مقابل 900 مليون دولار بهدف استغلال شبكة فايبر في الأسواق الناشئة لنشر المحتوى الرقمي على نطاق أوسع.

ويتولى تمويل شركة فايبر ذات الملكية الخاصة مؤسسوها وبعض مستثمري القطاع الخاص من الولايات المتحدة وتنافس تطبيقات أخرى للرسائل الفورية مثل وي تشات وواتساب ولاين.

وأطلقت الشركة في الآونة الأخيرة تطبيق رسائل فورية لأجهزة الكمبيوتر الشخصي يسمح للمستخدمين بالاتصال بالهواتف المحمولة لمستخدمي فايبر والهواتف غير المسجلة في التطبيق مما يجعله منافسا لتطبيق سكايب.

المصدر: ميدل ايست أونلاين