أخبار عاجلة
الرئيسية » أخبار عاصفة » محمد ناصيف (أبو وائل) على فراش الموت في الجامعة الامريكية في بيروت

محمد ناصيف (أبو وائل) على فراش الموت في الجامعة الامريكية في بيروت

قالت وسائل إعلام لبنانية مقربة من النظام وحزب الله، إن اللواء “محمد ناصيف”، مستشار بشار الأسد الأمني، وأحد أشهر رجال المخابرات في عهد آل الأسد، نقل إلى مشفى الجامعة الأمريكية في بيروت.

وأفادت المصادر اللبنانية، أن ناصيف يخضع للعلاج في المشفى المذكور (الجناح 405)، دون أن تذكر الأسباب التي دعت إلى نقله.

وقضى ناصيف (أبو وائل) أكثر من 20 عاماً في رئاسة إدارة المخابرات العامة، بعهد حافظ الأسد، حيث أنه واحد من أفراد الدائرة المقربة للأسد الأب.

وبعد موت حافظ، بقي ناصيف رئيساً للفرع 251، ثم حل مكانه اللواء بهجت سليمان، فيما نقل هو إلى منصب نائب مدير إدارة المخابرات العامة وبقي فيه حتى عام 2006، عندما عينه بشار كمستشار أمني خاص، وحل محله في المخابرات اللواء حسن خلوف.

يعرف عن ناصيف قربه من المرجع الشيعي موسى الصدر والقياديين الإيرانيين صادق قطب زادة وحسين الطبطبائي، كما يمتلك شبكة علاقات واسعة في الولايات المتحدة، إضافة إلى كونه من أبرز المسؤولين عن تنظيم العلاقة بين حزب الله والنظام الإيراني.

وكان ناصيف من أبرز الشخصيات التي روجت لتشكيل حزب الله بعد أن توترت العلاقة بين نظام الأسد وحركة أمل في لبنان.

يذكر الصحافي البريطاني باتريك سيل ناصيف في كتابه “سيرة حافظ الأسد”، فيصفه بالكتوم الذي يعيش في مكتبه، “وكان واحدًا من قلة قليلة يسمح لها بالتحدث مع الأسد هاتفياً في أي وقت، .

الجدير بالذكر أن ناصيف ينحدر من إحدى قرى ريف مصياف في حماة، وينتمي إلى عائلة فقيرة من الطائفة العلوية.