أخبار عاجلة
الرئيسية » شؤون دولية » منقذ العلي في ذمة الله / رسالة مؤثرة ووداعيه لابنه أسامة

منقذ العلي في ذمة الله / رسالة مؤثرة ووداعيه لابنه أسامة

“حبيبي وأملي أسامة

رغم ألمي وأنت تعلمه فقد كانت صور تخرجك من مدرسة الشويفات بلسما  واكسيرا  خفف عني قليلا رغم ما حمله من غصة بغربتنا عنك يا ولدي وغيابنا عن حدث انتظرته ١٢ سنة (هكذا كتب الله لنا)

قلوبنا كانت معك تلهف لفرحتك تضحك لضحكتك نرفع يدنا معك من بعيد جدا لنعيد تجهيز عباءة التخرج

وفقك الله يا ولدي وأسعدنا جميعا بلم شمل تعود فيه الصحة والعافية إلى ديارنا ويعود الأمل (ولم نفقده يوما) إن الله معنا هو القادر وهو الشافي والمعين فحسبنا الله ونعم الوكيل من قلبي أبارك لك وأتمنى أن نكون معك في تخرجك من الجامعة لا تتأخر فكلنا بانتظارك

والدك المحب منقذ”