أخبار عاجلة
الرئيسية » تقارير » عرب الحسكة بين مطرقة العنصرية وسندان الخلافة

عرب الحسكة بين مطرقة العنصرية وسندان الخلافة

يبدو أن ممارسات حرق المنازل وقتل أهلها وتهجيرهم لم تعد حكرًا على نظام الأسد فقط، حيث تشير الشهادات القادمة من محافظة الحسكة إلى أن الميليشيات الكردية وحلفاءها يُهجرون العرب من قراهم ويحرقون منازلهم في ظل معارك واسعة النطاق بين تنظيم الدولة والميليشيات فعندما يسيطر التنظيم على إحدى تلك القرى يكون قد حكم على أهلها بالتهجير على يد الميليشيات التي سوف تستعيدها بمؤازرة من التحالف وكأن عرب الحسكة قد حُكم عليهم بأن يعيشوا بين مطرقة العنصرية الكردية وفقاعة الخلافة.

فقد سيطر تنظيم الدولة يوم أمس الأحد على قريتَيْ أبو شاخات وأبو جلود بريف الحسكة بعد معارك عنيفة ضد الميليشيات الكردية.

وأفاد الناشط الإعلامي “علي الحريث” لمراسل الدرر الشامية بأن تنظيم الدولة بدأ هجومه فجر أمس باستهداف حواجز الميليشيات داخل القريتين بسيارتين مفخختين أسفرتا عن مقتل عدد كبير من عناصر تلك الحواجز وتبعها قصف عنيف مركز على مناطق تواجُدهم.

وأضاف الحريث بأن الهجوم القوي أجبر الميليشيات على الانسحاب من القرى  تحت تغطية جوية لطائرات التحالف الدولي مؤكدًا بأن المعارك أفضت إلى مقتل 16 عنصرًا في قرية أبو جلود إضافة لمقتل 9 آخرين خلال انفجار المفخخة.

وقال الحريث لمراسلنا بأن تنظيم الدولة أسر 30 عنصرًا من الميليشيات أكثر من نصفهم من الفتيات خلال المعارك في رأس العين والكمائن التي نفذها في محيط قرية المبروكة وجاء ذلك في عدة محاولات فاشلة للميليشيات بالالتفاف حول قرية أبو جلود.

عشرات القرى المهجرة

ومن جانب آخر أكد الحريث لمراسلنا بأن حركة نزوح كبيرة قد شهدتها قرى ناحية مبروكة بريف مدينة رأس العين حيث تم تسجيل نزوح عدد كبير من العائلات في قرية أبو شاخات وأبرزها عائلة السراي والتي تنحدر من عشائر عدوان وذلك عقب مقتل 10 من أبنائها في قصف طائرات التحالف على المنطقة.

هذا وقد سجل نزوح عائلات من قرى أبو جلود – عاجلة -العدوانية – الشارة – تل ثلاج – دغيم عجاج – شمو ، وقدر الحريث بأن عدد العائلات التي نزحت تزيد عن 1100 عائلة كأقل تقدير.

وأشار الحريث بأن الميليشيات الكردية شنت حملة مداهمات على قرية منجور جنوب بلدة اليعربية على الحدود السورية العراقية بهدف اعتقال الشباب بتهمة التعامل مع التنظيم.

هذا، وتستمر الانتهاكات بحق القرى العربية في محيط مدينة الحسكة حيث أكد الحريث بأن الميليشيات قامت بسرقة المنازل وحرق المحاصيل الزراعية وجرف كل ما يتعلق بأهالي القرى العربية والتي تم إجبار ساكنيها على النزوح إلى قرى ريف الرقة.

ومن أبرز القرى التي تعرضت للانتهاكات هي الرزازة وتل مجدل والصالحية والعشرة والدباغية وأم الكبر، وجميع تلك القرى ساكنوها من العرب.

الاثنين 06 شعبان 1436هـ – 25 مايو 2015مـ

الدرر الشامية