أخبار عاجلة
الرئيسية » فيسبوكيات » سوري يناجي بألم يعتصر قلبه زوجته وحبيبته وصديقته الشهيدة

سوري يناجي بألم يعتصر قلبه زوجته وحبيبته وصديقته الشهيدة

غاليتي ..
أيتها الشهيدة ..
لو عدت لي …
لرد الزمان الي حياتي …
مازلت تسكنين روحي ومازال حبك يتدفق في كل جزء من كياني ..
ومازلت اراك كما رأيتك يوما ، القلب الطيب والاحساس النبيل والعمر الجميل ، فقد كنت الحبيبة والصديقة والرفيقة ،كنت العمل والامل ، كنت اللون واللوحة ، كنت الكلمة والقصيدة ، كنت العقل والجنون …
لو عدت لي ..
سأعيش كل لحظة جمبلة عشناها معا في اماكنها وازمانها وامانيها ومعاناتها …
لو عدت لي ..
لتمنيت ان اعيش معك ثانية آمال البداية وآلامها وان امضي معك تلك الايام التي سرقناها من الزمن قبل ان يأتي القتلة والسفلة واللصوص ليغتالوك ويسرقون احلامنا ويتركونا بلا مأوى على قارعة الطريق وفي درب الآلام ..
كنت ارى معك عمري واحلامي وجنوني ولكن اين انت الان واين انا …
من فينا يملك ان يسترد عمره الضائع … ليتنا نستطيع



تنويه : ماينشر على صفحة فيسبوكيات تعبر عن رأي وفكر كاتبه ولاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع