أخبار عاجلة
الرئيسية » منوعات » سارة ابراهيم شاب يخدع ملايين الخليجيين و يسلب اموالهم

سارة ابراهيم شاب يخدع ملايين الخليجيين و يسلب اموالهم

 

ساره إبراهيم تلك الفتاة الصغيرة التي تفاعل معها العديد من الشيوخ ورجال الاعمال والسياسيين والفنانين في الكويت والسعودية وغيرها من الدول ، بل وتبرعوا لها بالملايين وحفروا لها آبار المياه باسمها وتباكوا عليها وتعاطفوا معها، وتفاعلوا مع مرضها الأليم عبر مواقع التواصل الاجتماعي “تويتر” اتضح في النهاية أنها خدعة من خدع أحد مستخدمي وسائل الاجتماعي، وان ساره في الأصل ما هي شاب استطاع ان يخدع الآلاف وان الفتاة التي اشتهرت عبر مواقع التواصل كان خدعة كبرى.
فالفتاة اتضح في النهاية انها ليست عربية وأنها أجنبية وان الشاب استطاع الكذب واستحوذ بهذه الطريقة على تبرعات المئات عبر رقم حساب ليس مسجلا باسمها ، والأدهى من ذلك والامر أنه استطاع لكي يزيد من حبكته وخداعه للمتعاطفين مع حالتها عمل حسابات وهمية على تويتر لدعم هذه الفتاة .. نقصد دعم هذا الشاب المخادع.. الذي ضحك على المئات وسلب أموالهم بحجة ان الفتاة مصابة بسرطان الدم ، حتى ان البعض زار البيت الحرام وقام بعمل عمرة لسارة التي أصبحت الخدعة الكبرى، على مواقع التواصل الاجتماعي، حتى أن البعض ألف لها الأغاني والأناشيد تعاطفا معها. ومنهم من حلق شعره تعاطفا معها

7
أضف إلى ذلك أنه تم رصد العديد من الحسابات الوهمية، التي تؤكد أنه الطبيب الخاص بها والآخر يؤكد، أنه اتصل بساره وأنه بخير وتدعو للجميع، وسط تساؤلات مريرة، مفادها إلى متى يتم السماح للحسابات الوهمية على تويتر بخداع الناس والكذب عليهم وتضليلهم والتي يعمد من أصحابها الى جرّ المواطنين لدفع مبالغ مالية و باعذار احتيالية متعددة وتكون نهايتها الوقوع ضحية للنصب والاحتيال .

5
إن قضية المحتالة .. المحتال.. سارة تدفعنا كثيرا إلى عدم الانسياق وراء بعض مرتادي مواقع التواصل فالكثيرين باتوا يقعون في الفخ، من قبل المحتالين المحترفين الذين يتقنون تصيدهم، ما ينبغي الحذر منهم.

الرأي العام -السعودية